تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أنقرة ترسل وزير خارجيتها لحث الأسد على وقف القمع الدامي

لا يزال السوريون يشيعون ضحاياهم الذين يقتلون يوميا خلال عمليات لقوات الأمن التي تحاول قمع احتجاجات مناهضة للرئيس بشار الأسد الذي استقبل الثلاثاء وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو المحمّل برسالة حازمة من أنقرة تدعوه فيها إلى وقف القمع الدامي.

إعلان

رمضان مع عائلة من اللاجئين السوريين في تركيا

اعلنت مصادر حقوقية مقتل 21 مدنيا الثلاثاء في سوريا حيث استقبل الرئيس بشار الاسد وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الذي جاء لتسليمه رسالة حازمة من انقرة تدعو السلطات الى وقف القمع الدامي للاحتجاج.

وقالت قناة دنيا القريبة من السلطة ان الاسد استقبل داود اوغلو بحضور وزير الخارجية السوري وليد المعلم، بدون اي تفاصيل.

ميدانيا، واصلت قوات الامن عملياتها في عدد من المدن مما ادى الى مقتل 21 مدنيا معظمهم في دير الزور (شرق) حيث سقط 17 قتيلا، حسب المرصد السوري لحقوق الانسان نقلا عن ناشطين على الارض.

واعلن المرصد ايضا ان قوات الامن والجيش السورية اقتحمت بالدبابات الثلاثاء بلدتي بنش وسرمين في ريف ادلب (شمال غرب) ما ادى الى سقوط قتيلين وعدد من الجرحى.

وفي بيان اخر افاد المرصد عن اطلاق نار كثيف في احياء دير الزور (شرق) حيث توفي شخصان متاثرين بجروحهما.

وقال انه "بعد سماع اصوات اطلاق النار الكثيف في احياء الحويقة والقصور والجبيلة صباح اليوم (الثلاثاء) وصلت معلومات مؤكدة عن استشهاد شاب وسيدة متاثرين بجروح اصيبا بها".

وافاد عن "عمليات مداهمة واعتقالات تنفذ الان في حي الحويقة اسفرت حتى هذه اللحظة عن اعتقال 17 شخصا".

من جهته، اعلن مصدر في سفارة تركيا لفرانس برس ان وزير الخارجية التركي وصل اليوم الثلاثاء الى دمشق حاملا رسالة حازمة من انقرة الى السلطات السورية لتوقف قمع الحركة الاحتجاجية.

وقال المصدر ان "الوزير داود اوغلو وصل صباح اليوم" الثلاثاء الى دمشق.

ولم تتحدث وسائل الاعلام الرسمية السورية عن هذه الزيارة بينما اخذت دمشق على انقرة عدم ادانتها "الاغتيالات الوحشية التي ترتكبها مجموعات ارهابية مسلحة ضد مدنيين وعسكريين"، مؤكدة انها "رفضت دائما محاولات التدخل في شؤونها الداخلية".

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اعلن السبت ان صبر تركيا "نفد" ازاء مواصلة نظام الرئيس السوري بشار الاسد قمعه الدموي للمتظاهرين.

من جهتها، طلبت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون من نظيرها التركي ان ينقل الى دمشق رسالة واضحة مفادها ان على السلطات السورية "اعادة جنودها فورا الى ثكناتهم"، كما اعلنت وزارة الخارجية الاميركية.

ومنذ بداية حركة الاحتجاج في سوريا في 15 اذار/مارس قتل حوالى الفي شخص واعتقل اكثر من 12 الفا بحسب منظمات حقوقية.

وعلى صفحة "الثورة السورية 2011" على موقع فيسبوك، دعا ناشطو داود اوغلو الى اداء الصلاة معهم مساء اليوم في مسجد في حي الميدان في دمشق بعد الافطار "ليكون اقرب الى مطالب الشعب السوري".

ويبدو النظام اكثر عزلة بعد استدعاء الرياض والكويت والبحرين سفراءها في دمشق احتجاجا على قمع التظاهرات وادانته من قبل الازهر اعلى سلطة للاسلام السني.

وفي اول رد فعل علني منذ بدء الحركة الاحتجاجية الشعبية قبل نحو خمسة اشهر، اعلن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الاحد استدعاء سفيره في دمشق للتشاور، داعيا النظام السوري الى "وقف آلة القتل واراقة الدماء وتحكيم العقل قبل فوات الآوان".

وقد تبعته الكويت والبحرين اللتان قررتا اجراء مماثلا.

ورأت صحيفة الوطن اليومية السورية القريبة من السلطات الثلاثاء ان "المواقف الخليجية الاخيرة ضد سوريا لا تتعدى كونها تنفيذا لتوجيهات اميركية واوروبية مباشرة بهدف تصعيد الضغط على القيادة السورية".

واضافت ان "المواقف الصادرة عن بعض دول الخليج ضد سوريا تكشف بشكل واضح سيطرة الغرب على منافذ القرار فيها".

واشارت الى ان "هذه الدول لا تقدم نموذجا للحياة الديموقراطية والحريات كي تكون قادرة على توجيه انتقادات لسوريا".

وفي بغداد، دعا رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي الثلاثاء الحكومة السورية الى اتخاذ "موقف جريء لوقف نزيف الدم" في الاحتجاجات المستمرة منذ منتصف اذار/مارس الماضي، مدينا "قمع الحريات" في سوريا.

وقال ان "ما يحدث في سوريا الشقيقة من احداث دامية انما يحز في النفس ويدعونا من باب الحرص على مصالح الشعب السوري الشقيق الطلب من الحكومة السورية موقفا جريئا وشجاعا لوقف نزيف الدم انطلاقا من مسؤوليتها في الحفاظ على الارواح والممتلكات".

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان مئتي شخص اعتقلوا الاثنين في منطقة زملكا التي يطوقها قوات الامن، قرب دمشق.

وقال محام لحقوق الانسان ان "الوضع خطير جدا والنظام مهدد من قبل الاسرة الدولية: اما ان يسحب دباباته من المدن وتستمر الاعتصامات حتى سقوط النظام او تتحرك الاسرة الدولية لاطاحة نظام الاسد عبر سحب شرعيته منه".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.