تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 21 متمردا من شبكة حقاني في غارة أمريكية شمال غرب باكستان

قال مسؤول عسكري باكستاني في بيشاور لم يكشف عن هويته الأربعاء "إن الطيران الأمريكي قتل 21 متمردا إسلاميا من شبكة حقاني، وهي شبكة تستمد اسمها من القائد التاريخي للمجاهدين جلال الدين الحقاني الذي حارب الغزو السوفياتي في ثمانينات القرن الماضي قبل أن ينضم إلى طالبان.

إعلان

قتل 21 متمردا من شبكة حقاني الاربعاء اثر قيام طائرة اميركية بدون طيار بضرب احدى المناطق القبلية في شمال غرب باكستان كما اعلن مسؤولون امنيون محليون.

وقد اطلقت الطائرة الاميركية بدون طيار صاروخين مما ادى الى تدمير سيارة ومخيم بالقرب من ميرانشاه كبرى مدن وزيرستان الشمالية الولاية الواقعة على الحدود مع افغانستان ومعقل متمردي طالبان المتحالفين مع القاعدة. وكانت حصيلة سابقة اشارت الى سقوط سبعة قتلى.

وقال مسؤول عسكري باكستاني في بيشاور كبرى مدن شمال غرب البلاد لوكالة فرانس برس انه تم "العثور على جثث جديدة تحت الانقاض. وقتل 21 ناشطا في مجموعة حقاني واصيب ثلاثة بجروح".

واضاف هذا المسؤول طالبا عدم كشف هويته "ان جميع الذين قتلوا هم من الافغان ومن مقاتلي حقاني. وقد نفذت الضربة عند الساعة 2,15 (بالتوقيت المحلي).

وشبكة حقاني تستمد اسمها من جلال الدين حقاني وهو قائد تاريخي للمجاهدين الذين حاربوا الاجتياح السوفياتي في ثمانينات القرن الماضي وقد انضم بعد ذلك الى نظام طالبان.

واثر سقوط نظام طالبان في اواخر العام 2001 حمل السلاح ضد حكومة كابول المقربة من الاميركيين وضد قوات حلف شمال الاطلسي. وتعتبر مجموعته التي يقودها اليوم نجله سراج الدين بمثابة جناح لحركة طالبان الاقرب الى تنظيم القاعدة.

ويشتبه في وقوف شبكة حقاني وراء هجمات كبيرة عدة استهدفت في السنوات الاخيرة القوات الاميركية في افغانستان.

ويتعذر التحقق من المحصلات التي يعلنها مسؤولو الامن الباكستانيون عن المعارك او الهجمات التي تقوم بها طائرات بدون طيار اذ انه يحظر الوصول الى تلك المناطق التي هي في الغالب بايدي المتمردين الاسلاميين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.