تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا

كاميرون لا يستبعد اللجوء إلى الجيش في حال تجددت أعمال الشغب

نص : أ ف ب
|
2 دَقيقةً

لم يستبعد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اللجوء إلى الجيش إذا دعت الحاجة إليه لاستعادة الأمن في البلاد بعد أيام من أعمال شغب وسرقة طالت العاصمة لندن والعديد من المدن الأخرى. وقال كاميرون أمام مجلس العموم البريطاني في جلسة طارئة بأنه "إجرام بحت" ولا علاقة للسياسة بذلك.

إعلان

الشغب في بريطانيا و"الربيع العربي"

هل ستشعل شرارة أحداث "توتنهام" ثورة الفقراء في بريطانيا؟

 اعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الخميس في لندن ان اعمال الشغب التي هزت بريطانيا خلال اربع ليال لا علاقة لها بالسياسة بل مبررها الوحيد السرقة.

وقال كاميرون امام مجلس العموم البريطاني في جلسة طارئة، انها "ليست سياسية، ولا تظاهرات بل سرقة" مضيفا "لن نترك اجواء من الخوف تسود شوارعنا".

هدوء حذر في مدينة مانشستر البريطانية بعد أعمال شغب - صور مهدي شبيل

ولم يستبعد رئيس الوزراء اللجوء الى الجيش في المستقبل.

وقال كاميرون "اثار البعض موضوع الجيش (...) مسؤوليتي تكمن في الحرص على بحث اي احتمال بما فيها الاعمال التي يمكن للجيش ان يقوم بها وتفسح المجال امام الشرطة للاهتمام بخط الجبهة".

وتابع رئيس الوزراء ان مقتل رجل برصاص الشرطة في الاسبوع الفائت في لندن "استخدمه انتهازيون في عصابات ذريعة، في البدء في يتوتنهام (حي شمال العاصمة) ثم في لندن ولاحقا في مدن اخرى".

وتابع "انه اجرام بحت، لا اعذار له باي شكل كان". واضاف "لن نتحمل هذا في بلادنا". واضاف كاميرون "الجريمة لها خلفيات. وهي ليست مشكلة فقر بل ثقافة. ثقافة عنف وعدم احترام السلطة".

واكد رئيس الوزراء البريكاني ان ضحايا اعمال الشغب سيتلقون التعويضات. وقال "اذا تضرر مصدر رزقكم او ممتلكاتكم فسنعوض عليكم" معلنا عن انشاء صندوق من 22 مليون يورو (32 مليون دولار) لمساعدة التجار من ضحايا اعمال العنف.

كما اقر كاميرون بوجود عدد "قليل جدا" من الشرطيين في بداية اعمال الشغب. وتابع "لكن الرد كان جيدا" في النهاية مشيرا الى الهدوء الذي ساد ليل الاربعاء الخميس في البلاد.

وقال "لن نتوقف طالما الامن لم يستتب بالكامل في شوارعنا" مضيفا ان الاشخاص الذين يدانون بالمشاركة في اعمال الشغب "عليهم توقع الدخول الى السجن".

واندلعت اعمال عنف لاربع ليال متتالية في لندن وغيرها من المدن البريكانية حيث نهب العديد من المتاجر واحرقت المباني. وادى العنف الى مقتل اربعة وجريح على الاقل حالته خطرة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.