تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

نتانياهو بين صواريخ غزة ورصاصة ليبرمان..إلى متى سيصمد؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

تيريزا ماي صامدة بمسودة البركسيت أمام حكومتها وحزبها والمعارضة.

للمزيد

أسبوع في العالم

اليمن: معركة الحديدة وفرص السلام

للمزيد

ثقافة

مدير مسرح "الحرية" نبيل الراعي: الابتعاد عن السياسة في ظل الاحتلال ترف

للمزيد

ثقافة

الممثلة المصرية يسرا اللوزي: تعلمت من يوسف شاهين الأساسيات في المهنة

للمزيد

حدث اليوم

تونس: المنتدى العالمي الأول للصحافة

للمزيد

حوار

رئيس السنغال ماكي سال: آراء الحقوقيين في المعارضة مسيسة ولا قيمة لها

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس أول دولة عربية وأفريقية تستضيف المنتدى الدولي "فوتوراليا"

للمزيد

على هذه الأرض

20 مايو يوم عالمي للنحل.. لدق ناقوس الخطر قبل فوات الأوان

للمزيد

الشرق الأوسط

دبابات وزوارق حربية تقصف أحياء في مدينة اللاذقية وسقوط عشرات القتلى

فيديو كريمة زيادة

نص أ ف ب

آخر تحديث : 15/08/2011

قالت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان السورية الإثنين إن العملية العسكرية التي نفذها الجيش وفرق الموت و"الشبيحة" بواسطة الزوارق الحربية والدبابات الأحد في اللاذقية أدت إلى مقتل 30 شخصا على الأقل وجرح العشرات. من جهة أخرى، قتل شخصان في حمص وآخر في حماة.

"الثورة السورية" بين جيلين من المعارضة

قتل الاحد 30 شخصا على الاقل برصاص قوات الامن السورية بينهم 26 في مدينة اللاذقية الساحلية التي كانت هدفا لعملية عسكرية واسعة شاركت فيها زوارق حربية قصفت بعض احياء هذه المدينة، كما سقط اربعة قتلى في مناطق اخرى من سوريا.

وقالت المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في بيان مساء الاحد "سقط 26 شهيدا حتى الان في اللاذقية اثر هجوم من الجيش وعناصر الامن وفرق الموت +الشبيحة+ التي طالما اشتهرت بهم اللاذقية، كما سقط شهيدان في حمص وشهيد في كل من حماة وادلب".

واضاف بيان المنظمة "في سابقة لم تعهدها دولة من قبل، يستخدم النظام السوري الزوارق البحرية في قصف المدنيين العزل في محافظة اللاذقية في +مكافأة+ قدمها الرئيس السوري (بشار الاسد) الى مسقط رأسه ومدينته" في اشارة الى مدينة القرداحة المجاورة لمدينة اللاذقية.

من جهته اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان عدد القتلى في اللاذقية بلغ 26 في حين اشار الى ثلاثة قتلى في مناطق اخرى هم "اثنان ماتا تحت التعذيب في حمص وفي بلدة الحولة الواقعة في محافظة حمص، كما قتل شخص ثالث في خان شيخون في محافظة ادلب في شمال سوريا". ولم يشر المرصد الى وجود قتيل في حماة.

واوضح المرصد ان العملية العسكرية في اللاذقية "شملت خصوصا حي الرمل الجنوبي في اللاذقية (غرب) وتخللها قصف من زوارق حربية سورية".

واوضح ان القصف والمداهمات شملت احياء عدة من مدينة اللاذقية اضافة الى حي الرمل الجنوبي، وهي حي قنينص ومخيم الرمل وحي مسبح الشعب والسكنتوري وعين التمرة وبستان السمكة وبستان الحميمي وبستان الصيداوي.

واشار المرصد الى "نزوح عدد كبير من سكان الاحياء التي تشهد عمليات امنية وعسكرية وبشكل خاص من النساء والاطفال باتجاه جبلة (35 كلم جنوب اللاذقية) ومدن مجاورة لها".

واضاف انه "يتم اطلاق نار كثيف جدا من مختلف انواع الاسلحة الرشاشة الخفيفة والثقيلة"، مشيرا الى "وجود كثيف للقناصة على سطوح الابنية".

واشار الى دوي "انفجارات قوية في حيي مسبح الشعب والرمل المتجاورين والى اطلاق نار كثيف ومن قذائف ار بي جي في حي السكنتوري".

كما تحدث المرصد عن "اطلاق نار كثيف عند مداخل الاحياء المحاصرة والمتاخمة للرمل مثل عين التمرة وبستان السمكة وبستان الحميمي".

في اللون الأحمر المدن التي شهدت تظاهرات حاشدة والتي كانت عرضة للقمع الشديد منذ اندلاع الأحداث

واضاف ان "حي بستان الصيداوي الذي يقع بين السكنتوري والاشرفية شهد اطلاق نار كثيفا جدا وسمعت فيه انفجارات شديدة".

من جهته، اشار اتحاد تنسيقيات الثورة السورية الى "اطلاق نار في حي القلعة في اللاذقية وكذلك اطلاق نار متقطع في الصليبة"، مضيفا ان "الاحرار يتجمعون في الاشرفية ويسدون احد المنافذ بحاويات القمامة لمنع الامن من الوصول الى الصليبة".

كما اعلن الاتحاد انه "تم ايقاف حركة القطارات من والى اللاذقية".

ويأتي ذلك بالتزامن مع حملة امنية وعسكرية في ضاحيتين في ريف دمشق فجر الاحد حيث جرت اعتقالات رافقها اطلاق كثيف للرصاص وقطع للاتصالات.

وذكر المرصد ان "قوات عسكرية وامنية كبيرة اقتحمت عند الساعة الثانية من الاحد (11,00 تغ مساء السبت) ضاحيتي سقبا وحمورية ب15 شاحنة عسكرية وثماني حافلات امن كبيرة واربع سيارات جيب".

واضاف المرصد ان هذه القوات "بدأت عملية اعتقالات واسعة حيث سمع صوت اطلاق رصاص كثيف في المنطقة". كما اشار الى ان "الاتصالات الارضية والخليوية قطعت عن ضاحية سقبا فجر اليوم الاحد".

وتتعرض دمشق لضغوط دولية متزايدة لوقف الاحتجاجات كان آخرها دعوات وجهها الرئيس الاميركي باراك اوباما ورئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون والعاهل السعودي الملك عبد الله الى "وقف العنف فورا".

رأي فردريك أنسل المتخصص في شؤون الشرق الأوسط حول ما يجري في سوريا

يرى فردريك أنسل المتخصص في شؤون الشرق الأوسط والمحاضر في معهد العلوم السياسية في باريس أن "السعودية تريد التأكيد على دورها كقوة عربية سنية في المنطقة، ومن هنا لا يسعها السكوت عن القمع الذي يجري في سوريا".

ويتابع أنسل "استدعاء السفير خطوة سعودية رمزية لا غير، وهذه المبادرة ضعيفة وجاءت متأخرة"

ويضيف أنسل"مرة جديدة أثبتت الجامعة العربية عجزها عن حل مشاكلها بنفسها وانتظارها لردة فعل طرف خارجي لتتحرك". في إشارة إلى ارتفاع لهجة موسكو حيال دمشق الأسبوع الماضي.

ويستبعد أنسل "التدخل العسكري" في سوريا ويتحدث عن "عزل دبلوماسي" لسوريا ولكنه يضيف "العزل الدبلوماسي يؤدي خدمة للنظام السوري كونه يؤكد نظرية المؤامرة".
 

وعززت كندا السبت عقوباتها على السلطات السورية وقامت بتجميد اصول وممتلكات عدد اضافي من كبار الشخصيات المرتبطة بالنظام السوري.

ويعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا جديدا لمناقشة الازمة السورية الخميس المقبل.

من جهتها، دعت منظمة التعاون الاسلامي في بيان السبت السلطات السورية الى "الوقف الفوري" لاستخدام القوة ضد حركة الاحتجاج عارضة في الوقت نفسه "القيام بدور" في اي حوار محتمل بين السلطات والمعارضة.

وسقط اكثر من الفي قتيل في عمليات القمع التي تقوم بها قوات الامن السورية ضد حركة الاحتجاج المناوئة لنظام الرئيس بشار الاسد منذ الخامس عشر من اذار/مارس الماضي حسب منظمات حقوقية.

وتؤكد السلطات السورية انها تتصدى في عملياتها "لعصابات ارهابية مسلحة".

نشرت في : 15/08/2011

  • المملكة العربية السعودية

    ما هي أبعاد الموقف السعودي من الأحداث في سوريا؟

    للمزيد

  • سوريا

    "الثورة السورية" بين جيلين من المعارضة

    للمزيد

  • سوريا

    زوارق حربية ودبابات تقصف أحياء في مدينة اللاذقية وسقوط عشرات القتلى

    للمزيد

تعليق