تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

طائرات الجيش التركي تقصف ستين موقعا كرديا في شمال العراق

نص : أ ف ب
|
2 دَقيقةً

كشفت رئاسة أركان الجيش التركي على موقعها الإلكتروني الخميس أن طائرات حربية قصفت ستين موقعا لمتمردي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق. من جهته، أوضح المتحدث باسم الحزب الكردستاني أن القصف استمر طيلة ليل الأربعاء وصبيحة الخميس.

إعلان

اعلن الجيش التركي الخميس ان طائراته الحربية قصفت مساء الاربعاء ستين موقعا لمتمردي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق ردا على كمين قتل فيه تسعة من عناصر القوات التركية وتبناه الحزب المسلح المحظور.

وقال متحدث باسم حزب العمال الكردستاني ان الغارات الجوية على شمال العراق، وهي الاولى منذ اواخر العام 2010، استمرت من مساء الاربعاء حتى صباح الخميس.

وقالت رئاسة اركان الجيش في بيان على موقعها الالكتروني ان هذه الغارات، الاولى هذا العام، استهدفت مواقع للمتمردين الاكراد في مناطق خاكورك وقنديل والزاب في اقليم كردستان شمال العراق حيث تنتشر مراكز قيادة التمرد الكردي المسلح.

واضافت ان الطائرات التي شاركت في العملية عادت الى قواعدها في تركيا بسلام.

واشار الجيش الى ان نحو 168 هدفا في منطقة قنديل تعرضت للقصف المدفعي الشديد قبل انطلاق العملية الجوية.

واكد حزب العمال الكردستاني حصول الغارات.

وقال المتحدث باسمه دوزدار حامو ان الطائرات التركية قصفت ايضا قواعد المتمردين في قنديل وخاكورك شمال العراق قرب الحدود التركية على مدى ساعة تقريبا عند الثامنة من صباح الخميس (05,00 تغ).

وقال حامو ان المعلومات الواردة تفيد بعدم تسجيل اصابات جراء الغارات الاخيرة مساء الاربعاء والتي اشار الى انها استمرت ساعتين اعتبارا من التاسعة مساء (18,00 تغ).

ولفت الجيش التركي الى ان عملياته على الاراضي التركية وفي شمال العراق الذي يلجا اليه متمردو حزب العمال الكردستاني "ستتواصل الى ان يتم اجتثات" المتمردين الاكراد.

واتت هذه الغارات بعد ساعات على الهجوم الدامي الاربعاء على مدينة شوكوركا جنوب شرق تركيا والذي تبناه حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة مجموعة ارهابية.

وفي 16 حزيران/يونيو، قتل حزب العمال الكردستاني 13 جنديا في محافظة دياربكر في جنوب شرق تركيا.

وادى النزاع بين حزب العمال الكردستاني وتركيا الى سقوط اكثر من 45 الف قتيل منذ اندلاعه عام 1984.

وكانت الولايات المتحدة اكدت الاربعاء دعمها الثابت لانقرة في مواجهتها لحزب العمال الكردستاني اثر اعلانه مسؤوليته عن الكمين.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية فكتوريا نولاند "نشعر بحزن عميق لمقتل جنود اتراك في محافظة هكاري ونعبر عن تعازينا لاسر واصدقاء الضحايا (...) نقف مع تركيا في معركتها ضد حزب اعمال الكردستاني المسمى منظمة ارهابية سببت موت عشرات الآلاف من الاتراك".

واكدت الناطقة الاميركية "ندعم تركيا في معركتها ضد الارهاب ونواصل العمل مع حكومة تركيا لمكافحة الارهاب بكل اشكاله".

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اعلن الاربعاء ان ثمانية جنود وأحد افراد حراس البلديات، الميليشيا الكردية الموالية للحكومة، قتلوا الاربعاء في جنوب شرق تركيا في كمين نصبه متمردو حزب العمال الكردستاني.

ووقع الهجوم الذي اسفر عن جرح احد عشر جنديا ايضا، في شوكورجا في محافظة هكاري جنوب شرق تركيا، على الحدود مع العراق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.