تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المعارضة السورية تتلاحم وتحظى بدعم أمريكي صريح

أكدت الولايات المتحدة دعمها للمعارضة السورية لوضع خارطة طريق لانتقال سوريا نحو نظام ديمقراطي. في حين صرح مسؤول أمريكي أن المعارضة السورية بدأت تتلاحم أكثر وأنها أصبحت تمثيلية أكثر لمختلف الشرائح في البلاد.

إعلان

دعوة الأسد إلى التنحي، ماذا تعني؟

القوات الأمنية السورية تستأنف عملياتها ضد المحتجين وشهادات عن أحداث "حي الرمل"

صرح مسؤول اميركي الجمعة ان المعارضة السورية اصبح "اكثر تلاحما" و"اكثر تمثيلا" للبلاد التي تشهد حركة احتجاجية واسعة تسعى السلطات الى قمعها بعنف، منذ خمسة اشهر.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية مارك تونر لشبكة سي ان ان التلفزيونية "نلاحظ ان المعارضة السورية بدأت تتخذ شكلا وتصبح اكثر تلاحما واكثر تمثيلا (...) للمجتمع السوري".

وردا على سؤال عما اذا كانت معارضة مناهضة لايران مستعدة لتولي السلطة في سوريا بدلا من الرئيس بشار الاسد، قال تونر "انه وضع غير واضح في سوريا".

واكد تونر ان ادارة الرئيس باراك اوباما تود البقاء على اتصال مع المعارضة.

من جهتها، قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية فكتوريا نولاند ان السفير الاميركي روبرت فورد باق في دمشق لمساعدة واشنطن على الاتصال مع المعارضة.

it
2011/08/WB_AR_NW__PKG_SYRIE_DIPLOMATIE__NW441331-A-01-20110819.flv

وصرحت نولاند للصحافيين "نرى هذه المعارضة تترسخ ليس فقد في المدن بل في البلدات في جميع انحاء سوريا وتتوسع في طبيعتها ايضا".

واضافت "في الاشهر والاسابيع الاخيرة فقط انضمت شخصيات جديدة الى المعارضة السياسية التقليدية التي اثراها قادة محليون وشبان".

وتابعت نولاند ان المعارضة اصبحت تضم علويين ودروز ومسيحيين ورجال اعمال وتجار وحتى ضباط تراجعوا عن ولائهم للاسد.

ورأت الناطقة باسم الخارجية الاميركية ان هؤلاء المعارضين "بدأوا يعملون مع بعضهم بشكل افضل".

وقالت "لقد بدأوا التحدث عن الحاجة الى وضع خارطة طريق ونحن دعمنا هذا الهدف بوضع خارطة طريق لانتقالهم الى مستقبل ديموقراطي".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.