تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ارتفاع نسبة الفرنسيين الذين يعيشون تحت خط الفقر في 2009 إلى 13,5 بالمئة

أكدت الدراسة التي نشرها الثلاثاء المعهد الفرنسي للإحصاء أن عام 2009 قد شهد ارتفاع نسبة الفرنسيين الذين يعيشون تحت خط الفقر أي هؤلاء الذين يعيشون بأقل من 954 يورو شهريا فبلغت 8,2 مليون فرنسي أي 13,5 بالمئة من سكان البلاد.

إعلان

شهد العام 2009 ارتفاع نسبة الفرنسيين الذين يعيشون تحت خط الفقر اي باقل من 954 يورو شهريا فبلغت 13,5% من سكان البلاد بحسب الدراسة الاخيرة التي نشرت الثلاثاء للمعهد الفرنسي للاحصاء.

عام 2009 اعتبر 8,2 مليون فرنسي فقراء مقابل 7,84 مليونا عام 2008ن ما كان يمثل آنذاك 13% من السكان بحسب معهد الاحصاء.

وتابع المعهد "ان ارتفاع عدد الفقراء قد ينسب الى ارتفاع البطالة الناجم عن الازمة" التي وقعت عام 2008.

واستخدم المعهد في حساباته مفهوم "مستوى المعيشة" للعائلات، لا العائدات او الراتب الشهري. ويحتسب "مستوى المعيشة" عبر تقسيم عائدات العائلة على عدد افرادها مع اخذ اقتصادات الحجم (براد واحد...) واستهلاك الاولاد اقل من البالغين بعين الاعتبار.

واكدت الدراسة ان عدم المساواة يتسع بين الفرنسيين المتواضعين والميسورين.

بالتالي فان "مستوى معيشة 10% من الاشخاص الاكثر تواضعا اقل من 10410 يورو سنويا، اي بتراجع 1,1% عن 2008".

في المقابل يفوق مستوى معيشة ال10% الاكثر ثراء 35840 يورو سنويا اي بارتفاع 0,7% عن 2008.

وقال المعهد "بالاجمال تنعكس الازمة الاقتصادية على جميع العائلات لكن الاكثر تواضعا هي التي الاكثر تضررا".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن