تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المجلس الوطني الانتقالي يمدد المهلة لاستسلام سرت أسبوعا

قال متحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي الليبي إن المجلس مدد المهلة الممنوحة للكتائب الموالية لمعمر القذافي في سرت للاستسلام لمدة أسبوع.

إعلان

اعلن متحدث باسم الثوار الليبيين في بنغازي الخميس لوكالة فرانس برس ان المهلة التي حددها الثوار للموالين لمعمر القذافي للاستسلام قبل السبت تحت طائلة بدء عمليات عسكرية، مددت اسبوعا.

وقال محمد الزواوي "لقد اعطيناهم اسبوعا اضافيا. ان سرت ليس هدفا استراتيجيا ولا مبرر للمسارعة" للاستيلاء عليها موضحا ان المهلة كانت تشمل ايضا المناطق في جنوب ووسط البلاد.

وتبدا مهلة الاسبوع الجديدة السبت، بحسب المصدر ذاته.

واضاف "نريد ان نمنح انفسنا الوقت للتقدم في المفاوضات".

وتابع "نحن نفضل ان نجبرهم على الاستسلام من خلال قطع تزويدهم بالماء والكهرباء".

وكان رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبد الجليل حدد الثلاثاء مهلة تنتهي السبت لانصار القذافي في آخر معاقلهم وبينها سرت، للاستسلام.

ويقول الثوار ان المفاوضات لا تزال جارية مع زعماء قبائل هذه المدن في محاولة لجعلها تستسلم دون قتال.

وقال عبد الجليل الثلاثاء "نحن نفضل كافة المبادرات التي تؤدي الى حل سلمي لكن قد ينتهي الامر بعمليات عسكرية" معربا عن امله في "الا تكون هناك حاجة للجوء الى القوة".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن