تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

فرنسا: سترات صفروات تضع الحكومة أمام اختبارات

للمزيد

حدث اليوم

نيسان - رينو: كارلوس.. سقط غصنه في اليابان؟

للمزيد

فرقة سداسي : مواهب عربية شابة من مصر وفلسطين ولبنان

للمزيد

ضيف الاقتصاد

ما تأثير تأسيس مجلس الأعمال التونسي المصري على الاقتصاد في البلدين؟

للمزيد

حوار

الرئيس الكولومبي: زراعة الكوكا توسعت في البلاد وهذا يعرقل جهود السلام

للمزيد

ريبورتاج

تصميم الأواني المنزلية.. إبداع من نوع خاص في البرتغال

للمزيد

ريبورتاج

الذهب الأحمر ينقذ الكثيرين خلال الأزمة الاقتصادية في اليونان

للمزيد

أنتم هنا

فرنسا: عندما يصبح "الريغبي" دينا لإقليم الباسك

للمزيد

موضة

ستيلا ماكارتناي تؤكد أن العالم في خطر بسبب عدم احترام الموضة للبيئة

للمزيد

أفريقيا

مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي يقتربون من سرت والقذافي ينفي هروبه إلى النيجر

نص أ ف ب

آخر تحديث : 09/09/2011

خرج الزعيم الليبي الهارب معمر القذافي في رسالة صوتية بثتها الخميس قناة تلفزيونية فضائية من دمشق، ليكذب الأخبار المنتشرة عن هروبه إلى دولة النيجر المجاورة، في حين اقتربت قوات المجلس الانتقالي من سرت، أحد آخر معاقل الموالين للقذافي.

خليل العربي: "هكذا حررنا "ترهونة" وسنستمر حتى النهاية"

أحزاب سياسية جديدة في ليبيا استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة

المجلس الوطني الانتقالي يحدد "20 شهرا" كخارطة طريق للانتقال الديمقراطي في ليبيا

سيطرت قوات الحكم الجديد في ليبيا الخميس على الوادي الاحمر، فاقتربت بذلك من سرت، احد آخر معاقل انصار الزعيم الليبي السابق معمر القذافي الملاحق في كل مكان والذي نفى فراره الى النيجر. 

ويبقى تحديد مكان وجود الزعيم الليبي السابق هدفا كبيرا للمجلس الوطني الانتقالي، المنبثق من التمرد والذي يسيطر على القسم الاكبر من البلاد، ولعدد كبير من اعضاء التحالف الدولي الذي تدخل في اذار/مارس لحماية المدنيين بتفويض من الامم المتحدة من قمع دام لحركة الاحتجاج على نظام القذافي.

وطلب مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو-اوكامبو الخميس من الانتربول اصدار "بلاغ احمر" بحق العقيد معمر القذافي الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف من المحكمة الجنائية، "بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية مفترضة، اي القتل والاضطهاد".

وزير الخارجية النيجري - القوافل الآتية من ليبيا 2011/09/07

ميدانيا، يستعد المقاتلون لشن هجمات على معاقل المقربين من القذافي اذا ما فشلت المفاوضات. وقد امهلت مدن سرت (360 كلم شرق طرابلس) وسبها (وسط) وبني وليد (170 كلم جنوب شرق طرابلس) يومين لتسليم اسلحتها، اذ اصدر المجلس الوطني الانتقالي انذارا تنتهي مدته السبت، وإلا فانه سيقرر شن هجوم عسكري.

واعلن مصطفى بن درداف المسؤول العسكري الموالي للمجلس الوطني على الجبهة لوكالة فرانس برس "لقد سيطر رجالنا على الوادي الاحمر" في حوالى الساعة 14,45 (12,45 ت.غ.

ويقع الوادي الاحمر على بعد 60 كلم شرق سرت ويشكل احد خطوط الدفاع الرئيسية لانصار العقيد القذافي في تلك المنطقة. اما الجبهة الغربية في سرت فبقيت هادئة جدا الخميس في انتظار انتهاء مدة الانذار.

ويراهن المقاتلون المعادون للقذافي على التمركز على مقربة من سرت، مسقط رأس الزعيم الفار. وقد تمركز الالاف من مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي على طول خط الجبهة حول قرية ام خنفيس في انتظار هذا الهجوم

أين يختفي القذافي؟ ردود الفعل الدولية 2011/09/07

وفي بني وليد، توقفت المفاوضات لاستسلام سلمي للمدينة "لأنها لم تسفر عن اي نتيجة"، كما قال الخميس القائد العسكري عبدالله بو عصارة الذي اوضح انه ينتظر تعليمات حول تحرك محتمل.

وقال المسؤول عن التفاوض عبدالله كنشيل ان احد ابناء القذافي، سيف الاسلام، شوهد في هذه المدينة.

على صعيد آخر، امر العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الخميس بارسال مستشفى ميداني عسكري اردني الى ليبيا التي ما زال القتال فيها دائرا بين الثوار والموالين لمعمر القذافي.

واصدر الملك عبدالله امرا "بارسال مستشفى ميداني عسكري الى ليبيا لتقديم العون والعلاج الطبي لابناء الشعب الليبي الشقيق، تأكيدا لمواقف الاردن الداعمة لليبيا ومساندة الاشقاء الليبيين لتجاوز الظروف الصعبة التي يمرون بها حاليا".

لكن اذا كان الخناق يضيق حول معمر القذافي كما يقول المجلس الوطني الانتقالي، فان الزعيم السابق لا يزال يشكل تهديدا، وقد سخر من التكهنات التي اطلقت منذ توارى عن الانظار لدى سقوط مقر قيادته في باب العزيزية بطرابلس في 23 آب/اغسطس.

فقد ندد القذافي في رسالة صوتية بثتها قناة الرأي الفضائية من دمشق، بما يتم ترويجه عن فراره الى النيجر قائلا "ليس امامهم الا الحرب النفسية والاكاذيب (...) اخر شيء قالوه اننا راينا رتل القذافي" دخل الى النيجر. واضاف ساخرا "ارتال من المهربين والبضائع والناس" تدخل الى النيجر والسودان ومالي وتشاد والجزائر يوميا، "كانه اول رتل يدخل الى النيجر".

واضاف "نحن مستعدون في طرابلس وفي كل مكان لتصعيد الهجمات على الجرذان والمرتزقة

وكان عبور قافلة كبيرة من السيارات المدنية والعسكرية الاثنين من ليبيا الى مدينة اغاديز في شمال النيجر، اطلق التكهنات حول فرار العقيد الليبي، وذلك قبل صدور بيانات نفي

المغرب يؤكد دعمه للمرحلة الانتقالية في ليبيا 2011/09/08

وطلبت الولايات المتحدة من البلدان المتاخمة لليبيا ومنها النيجر مراقبة حدودها وفرض تدابير امنية عليها

وتعهدت النيجر التي نفت وجود القذافي على اراضيها ان تبحث طلبات المجلس الوطني الانتقالي "كلا على حدة" لتسليم شخصيات من نظام القذافي لاجئة في اراضيها. وارسل المجلس الوطني الانتقالي وفدا الى النيجر لمنع اي محاولة للقذافي وعائلته دخول اراضيها.

واعلن البنك المركزي الليبي الخميس ان القذافي باع، قبل تواريه عن الانظار، اكثر من 20% من احتياطي الذهب في البلاد، اي ما يعادل اكثر من مليار دولار في اخر ايام حكمه.

وقال حاكم البنك المركزي قاسم عزوز ايضا خلال مؤتمر صحافي ان ذهبا بقيمة 1,7 مليار دينار ليبي او حوالى 29 طنا بيعت الى تجار محليين حين كان النظام السابق بحاجة الى سيولة.

واضاف عزوز "تم بيع الذهب من اجل دفع الرواتب والحصول على السيولة في طرابلس خصوصا".

وفي تونس، افاد مصدر حكومي الخميس ان الجنرال خويلدي الحميدي المقرب من القذافي منع من مغادرة تونس عبر مطار قرطاج الدولي. وحاول الحميدي مغادرة تونس عصر الاربعاء برفقة عائلته، لكن شرطة الجمارك منعته، كما اضاف المصدر دون مزيد من التفاصيل.

وترى الولايات المتحدة ان بقاء القذافي حرا طليقا يشكل "خطرا" على الحكم الجديد الذي يبذل جهودا لترسيخ الاستقرار في ليبيا وتشكيل حكومة.

واعلن الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسن الخميس في لشبونة ان عمليات الحلف في ليبيا ستستمر "طالما هناك خطر" محتمل من قوات القذافي.

وقال راسموسن في مؤتمر صحافي عقب لقاء مع وزير الخارجية البرتغالي باولو بورتاس ان عمليات الحلف الاطلسي في ليبيا "ستستمر طالما هناك خطر، ولا دقيقة بعد ذلك".

واضاف ان الزعيم الليبي معمر القذافي ورجاله "يجب ان يدركوا انهم لن يكسبوا شيئا بمواصلة المعارك"، مؤكدا ان "ليبيا في صدد طي صفحة".

واعلن الحلف الاطلسي الذي يواصل غاراته الجوية انما بوتيرة اضعف من السابق، انه دمر الاربعاء "خمس آليات قتالية مدرعة" و"آليتين مزودتين بالاسلحة في ضواحي سرت حيث يتمركز عدد كبير من المنشآت العسكرية.

واشادت الولايات المتحدة في هذا الصدد الخميس بالدور "الاستثنائي" لفرنسا وبريطانيا في النزاع، وكشفت في الوقت نفسه عن مشاركة فعالة لواشنطن.

واعتبر السفير الاميركي في الحلف الاطلسي الخميس ان فرنسا وبريطانيا اضطلعتا بدور "استثنائي" في النزاع الليبي الذي لم يكن من الممكن مع ذلك تحقيق ما تم التوصل اليه من دون المشاركة الفعالة للولايات المتحدة.

وقال ايفو دالدر في مؤتمر صحافي في مقر الحلف في بروكسل "ان فرنسا وبريطانيا اضطلعتا بدور استثنائي ولم يكن ممكنا الاستغناء عن اي منهما".

واضاف ان جيشي البلدين الاكثر انخراطا في هذا التدخل "نفذا ثلث اجمالي الطلعات الجوية"، وان قرارهما بنشر مروحيات على الارض تبين انه "حاسم".

وفيما ترسخ السلطات الجديدة وجودها تدريجيا في طرابلس، سيناقش مجلس الامن الجمعة ارسال مهمة للامم المتحدة تستمر ثلاثة اشهر الى ليبيا لمساعدة الحكم الجديد على تشكيل جهاز الشرطة واصلاح القضاء والاعداد لانتخابات. 

نشرت في : 08/09/2011

  • ليبيا

    فشل المفاوضات حول تسليم مدينة "بن وليد" الليبية سلميا

    للمزيد

  • ليبيا

    النيجر تنفي أن يكون القذافي قد دخل أراضيها ضمن القافلة العسكرية

    للمزيد

  • ليبيا

    عبور القافلة العسكرية الليبية إلى النيجر ينعش جميع التكهنات والإشاعات بمكان تواجد القذافي

    للمزيد

تعليق