تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتلى في عدة مدن ومعارضون يعتبرون المبادرة العربية "أساسا طيبا" لحل الأزمة

أفاد ناشطون حقوقيون أن 31 شخصا على الأقل قتلوا في يومين، الأربعاء والخميس، في عدة مدن سورية خلال الحملات الأمنية التي يقوم بها النظام لوقف الحركة الاحتجاجية بالبلاد. فيما يطير نبيل العربي أمين الجامعة العربية إلى دمشق السبت لعرض مبادرة حل للأزمة تقدم بها وزراء الخارجية العرب. وهي المبادرة التي اعتبرها بعض المعارضين أساسا طيبا للحل.

إعلان

مهمة مستحيلة لنبيل العربي في دمشق

السلطات السورية تفتح أبواب سجونها أمام لجنة الصليب الأحمر لأول مرة

قتلى في حمص وأمير قطر يقول إن "حركة الاحتجاج في سوريا لن تتراجع"

اكد ناشط حقوقي ان 8 اشخاص توفوا فجر الخميس في حمص (وسط) متاثرين بجراح اصيبوا بها الاربعاء عندما اطلق عليهم رجال الامن النار مما يرفع حصيلة قتلى العمليات الامنية ليوم امس في سوريا الى 31 قتيلا.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "توفي فجر اليوم ثمانية اشخاص متاثرين بجراح اصيبوا بها امس عندما اطلق رجال الامن النار عليهم اثناء عمليات امنية في عدة احياء من مدينة حمص".

ساركوزي: الرئيس السوري ارتكب أخطاء لايمكن إصلاحها

واضاف مدير المرصد "يرتفع بذلك عدد قتلى يوم امس الذين قضوا اثناء عمليات المداهمة التي قامت بها قوات الامن الى 31 قتيلا بينهم 29 في حمص وشخصان في سرمين" الواقعة في ريف ادلب (شمال غرب).

وياتي ذلك فيما تواصل القوات الامنية معززة بقوات عسكرية اليوم العمليات الامنية حيث اشار المرصد الى ان "قوات عسكرية وامنية تضم 7 اليات عسكرية مدرعة و10 سيارات امن رباعية الدفع اقتحمت قرية ابلين الواقعة في جبل الزاوية صباح الخميس بحثا عن مطلوبين للسلطات الامنية".

واشار المرصد الى "سماع صوت اطلاق رصاص كثيف ترافق مع عملية الاقتحام بالاضافة الى صوت قصف الرشاشات الثقيلة".

المساعي الدبلوماسية لحل الأزمة السورية 2011/08/28

من جانبها، اعلنت وكالة الانباء السورية (سانا) مساء الاربعاء ان ثمانية من رجال الشرطة وقوات الامن قتلوا واصيب العشرات برصاص "مجموعات ارهابية مسلحة" في مدينة حمص.

كما اكدت الوكالة مقتل خمسة من عناصر "المجموعات الارهابية" الذين وصفتهم بانهم "من المسلحين المطلوبين بارتكاب جرائم قتل وسلب واختطاف، بالاضافة الى اعتقال عدد منهم".

وبلغت حصيلة القتلى في سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات في منتصف اذار/مارس 2200 قتيل وفق تقارير للامم المتحدة.

وتتهم السلطات "جماعات ارهابية مسلحة" بقتل المتظاهرين ورجال الامن والقيام بعمليات تخريبية واعمال عنف اخرى لتبرير ارسال الجيش الى مختلف المدن السورية لقمع التظاهرات. 

 وياتي ذلك فيما رأى ناشطون معارضون الاربعاء في المبادرة العربية التي يفترض ان يقدمها الامين العام للجامعة نبيل العربي السبت للرئيس السوري بشار الاسد، "اساسا طيبا" لمعالجة الازمة في سوريا.

وصرح وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه ردا على نظيره الروسي سيرغي لافروف الذي ترفض بلاده حتى الان ادانة سوريا "اننا نلاحظ ان النظام السوري ضالع في ارتكاب جرائم ضد الانسانية" من خلال قمعه للحركات الاحتجاجية في البلاد.

وتابع جوبيه ان "القمع الذي يمارسه النظام مفرط ويؤدي الى اراقة الدماء وهو غير مقبول على الاطلاق. لذلك على مجلس الامن الدولي ان يوجه رسالة قوية" الى دمشق "حتى يتوقف هذا القمع الوحشي".

روسيا تطالب المجتمع الدولي بمنح الأسد المزيد من الوقت 20/08/2011

اما وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فتجاهل هذه النقطة بالكامل.

وقال "الاولوية اليوم هي في بدء حوار، مفاوضات". وتابع "نحن نرى ان تحريض البعض من قوى المعارضة على مقاطعة هذا الحوار امر خطير يصب في تكرار السيناريو الليبي، الامر الذي لا تريده روسيا ولا فرنسا".

 عربيا، اعلن نائب الامين العام للجامعة العربية احمد بن حلي الاربعاء ان الامين العام للجامعة نبيل العربي "سيزور سوريا السبت المقبل".

وطلبت سوريا الثلاثاء من العربي تأجيل زيارته لدمشق "لاسباب موضوعية" بعد ان انتظر اسبوعا للحصول على الموافقة عليها.

وقبل تاجيل الزيارة، قال نبيل العربي للصحافيين الثلاثاء انه كان سينقل "رسالة واضحة للنظام السوري حول الموقف تجاه ما يحدث في سوريا وضرورة وقف العنف واجراء اصلاحات فورية".

ورأت لجان التنسيق المحلية في سوريا في بيان اصدرته وحصلت فرانس برس على نسخة منه في المبادرة العربية "اساسا طيبا يمكن البناء عليه لمعالجة الأزمة الوطنية التي ترتبت على مواجهة النظام للانتفاضة الشعبية بالعنف".

واكدت اللجان التي تقوم بتنسيق حركة الاحتجاجات غير المسبوقة منذ منتصف اذار/مارس، انفتاحها على المبادرة "اذا توفرت ضمانات عربية ودولية كافية لتنفيذها"، معربة عن تحفظها حول "إجراء انتخابات رئاسية متعددة المرشحين في العام 2014".

واكد الناشطون "ان الشعب السوري الذي دفع آلاف الضحايا والمعذبين لن يقبل بمعالجات شكلية تبقي بشار الاسد واجهزة المخابرات وفرق الموت تتحكم بحياته".

وبلغت حصيلة القتلى في سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات في منتصف اذار/مارس 2200 قتيل وفق تقارير للامم المتحدة.

وفي عودة للوضع الميداني، اظهر شريط فيديو مؤثر بثته عدة مواقع الكترونية عناصر من الشبيحة (الموالية للنظام) ترتدي لباس الجيش وهي تطلق النار وتجهز على جريح ممددا على الارض.

واشارت المواقع الى ان هذا الشريط تم تصويره يوم الاثنين في حي الانشاءات في مدينة حمص، ولم يتسن التاكد من صحة هذه المعلومات.

ويؤكد الناشطون استمرار حملات الاعتقال في الحسكة ودير الزور واللاذقية وبانياس.

من جهتها، ذكرت وكالة الانباء الرسمية (سانا) ان "مجموعة ارهابية مسلحة قامت الاربعاء باختطاف امين شعبة حزب البعث العربي الاشتراكي (الحاكم) في مدينة الرستن (ريف حمص) عز الدين عبيد وامين السر في الشعبة عبد الرزاق الدالي".

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.