تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قطر

وضاح خنفر مدير قناة الجزيرة يستقيل من منصبه واختيار أحمد بن جاسم آل ثان خلفا له

نص : أ ف ب
2 دَقيقةً

قبل رئيس مجلس إدارة قناة الجزيرة القطرية استقالة مدير عام القناة وضاح خنفر بعد ثمانية أعوام قضاها في منصبه. وقال وضاح في رسالة وجهها للعاملين بالقناة إن استقالته جاءت كرغبة منه في اعتزال العمل وأشاد بالدعم الذي قدمته دولة قطر للقناة وأوضح أن مصلحة القناة تتطلب التداول والتعاقب لفتج آفاق جديدة. وقد اختارت إدارة القناة القطري أحمد بن جاسم آل ثان خلفا لوضاح في منصب مدير الجزيرة.

إعلان

قدم مدير عام شبكة الجزيرة القطرية وضاح خنفر استقالته الثلاثاء وتم تعيين القطري احمد بن جاسم بن محمد ال ثاني خلفا له، بحسب ما اعلنت القناة.

واعلن خنفر الفلسطيني الجنسية استقالته بعد ثمانية اعوام امضاها في منصبه في رسالة وجهها الى العاملين في المحطة حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها.

وكتب خنفر "كنت قد تحدثت مع رئيس مجلس الإدارة منذ زمن عن رغبتي في ان اعتزل الادارة عند انتهاء السنوات الثماني، وقد تفهم مشكورا رغبتي هذه".

يذكر ان قطر الدولة الغنية بالغاز والنفط انشات في تشرين الثاني/نوفمبر 1996 قناة الجزيرة التي احدثت انقلابا في وسائل الاعلام المرئي الذي كان خاضعا كليا انذاك للسلطات الرسمية.

واشاد خنفر الذي عمل مراسلا للقناة في جنوب افريقيا وافغانستان والعراق قبل ان يتم تعيينه مديرا عاما لها ب"الرعاية التي اولتها قطر شعبا وقيادة للجزيرة".

وختم خنفر ان "الجزيرة قوية بمنهجها وثابتة بانتماء ابنائها (...) لا تتغير بتغير موظف ولا مدير، ومصلحة المؤسسات كمصالح الدول تحتاج الى تداول وتعاقب، فتحا لرؤى جديدة، واستجلابا لافكار مبدعة".

واعلنت القناة انه تم تعيين الشيخ احمد بن جاسم ين محمد ال ثاني مديرا عاما للشبكة خلفا لخنفر، من دون ان توضح اسباب استقالته.

وتاتي هذه الاستقالة بعد اقل من شهر من نشر موقع ويكيليكس لبرقية دبلوماسية صادرة عن السفارة الاميركية في قطر تشير الى ان خنفر وافق على التخفيف من حدة بعض المواد التي نشرتها الجزيرة على موقعها على الانترنت بعد قيام مسؤولة العلاقات العامة في السفارة بانتقادها خلال لقاء معه في الدوحة.

كما لمحت البرقية ذاتها التي يعود تاريخها الى تشرين الاول/اكتوبر 2005 الى وجود نوع من التفاهم بين الولايات المتحدة والجزيرة حول مضمون ما تبثه القناة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.