تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إنترنت

التنافس يحتدم بين شبكة "غوغل بلس" الجديدة وشبكة "فيس بوك"

2 دَقيقةً

في إطار التنافس الذي يزيد احتداما يوما وراء آخر بين شبكة التواصل الاجتماعية الجديدة "غوغل بلس" وأكبر شبكة في العالم "فيس بوك"، أعلنت الشبكتان في نفس اليوم عن إطلاقهما لخصائص جديدة تسهل كثيرا لمستخدميهما التعامل بحيوية أكثر مع خصائص الفيديو والدردشة.

إعلان

21 أعلنت شركة جوجل وموقع فيسبوك عن عدد من الميزات الجديدة للتواصل الاجتماعي في نفس اليوم مما يبرز المنافسة المحتدمة بينهما على استقطاب مستخدمي الإنترنت.

وقالت جوجل امس الثلاثاء إنها دمجت محركها البحثي الشهير في شبكتها للتواصل الاجتماعي التي لا يتجاوز عمرها ثلاثة اشهر وإن عضويتها الآن مفتوحة لجميع مستخدمي الإنترنت كما وسعت نطاق خاصية الدردشة بالفيديو لتسمح باستخدامها على الهواتف المحمولة.

وقالت الشركة على مدونتها الرسمية إن الخاصية التي أتاحتها واستقبلت جيدا تنطوي على تحدث تسعة اشخاص مع احد المستخدمين في نفس الوقت عن طريق الفيديو وانها ستتوفر على الهواتف الذكية المزودة بالكاميرات والتي تعمل ببرنامج اندرويد وهو احد برامج جوجل.

وأضافت أنها ستتاح لهواتف (آي-فون) والكمبيوتر اللوحي (آي- باد) التي تنتجها شركة أبل "قريبا."

كما يستطيع المستخدم الآن البث على الإنترنت بالاستعانة بهذه الخاصية ليسجل جلسة ويبثها على الشبكة على الهواء لتكون متاحة للجميع.

وقال فيك جوندوترا نائب رئيس قسم الهندسة على المدونة إن هذه الخاصية "تتماشى مع طريقة ممارسة الحياة الاجتماعية في العالم الحقيقي لهذا نطلقها اليوم على الجهاز الوحيد الذي يكون دائما معك وهو هاتفك المحمول."

من جانبه قال فيسبوك إنه سيزود صفحات مستخدميه بخاصية جديدة توفر إخطارات فورية بنشاط الأصدقاء على الموقع.

كما حدث فيسبوك صفحة الأخبار الرئيسية لتبرز الموضوعات المهمة مثل الإعلان عن مولود جديد لمستخدمي الموقع الذين لم يزوروه لبضعة ايام. كما غير فيسبوك طريقة عرض الصور على الموقع فزاد حجم الصور التي تظهر في صفحة اخبار الاصدقاء لدى المستخدم.

وفيسبوك هو الموقع رقم واحد للتواصل الاجتماعي في العالم ويبلغ عدد مستخدميه 750 مليونا. وأدخلت الشركة عددا من التحسينات على الخدمة مؤخرا وصمم الكثير منها فيما يبدو لمضاهاة الخواص التي طرحتها جوجل لتميز خدمة التواصل الاجتماعي الخاصة بها التي تحمل اسم (جوجل بلاس).

ولم تعلن جوجل عدد من انضموا الى خدمة (جوجل بلاس) حتى الآن لكنها أكدت أن شبكتها للتواصل الاجتماعي مفتوحة الآن للجميع بينما كانت من قبل تقتصر على من تتم دعوتهم فحسب.

ويقدر محللون أن اكثر من 25 مليون مستخدم انضموا الى (جوجل بلاس) منذ اطلاقها.

كما أتاحت جوجل استخدام محركها البحثي من داخل شبكة التواصل الاجتماعي. ويستطيع المستخدمون البحث من خلال (جوجل بلاس) والحصول على نتائج ليس داخل الشبكة وحسب وإنما من على شبكة المعلومات الدولية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.