تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس تحتفي بـ "ربيع" السينما العربية

احتضنت العاصمة الفرنسية باريس بين 15و18 سبتمبر/أيلول الجاري مهرجان "ربيع السينما العربية" الذي عرض الأعمال التي حققها مخرجون من تونس ومصر وسوريا والمغرب واليمن...أثناء الأحداث التي عاشتها بلدانهم أو عشية تفجر هذه الأحداث

إعلان

2011 هو عام التحولات الكبرى في بعض البلدان العربية، شعوب أكثر من بلد عربي حطمت جدران الصمت والخوف وخرجت إلى الشوارع تطالب بالحرية والكرامة والعدالة. هذه التحولات التاريخية رغبت جمعية السينما الأوروبية – العربية التقاطها وتسجيلها ونقلها إلى جمهور عريض عبر مهرجان "ربيع السينما العربية" الذي احتضنته العاصمة الفرنسية باريس بين15 و18 سبتمبر/أيلول 2011. أفلام طويلة وقصيرة وأخرى وثائقية حققها مخرجون من تونس ومصر وسوريا والمغرب واليمن...أثناء الأحداث التي عاشتها بلدانهم أو عشية تفجر هذه الأحداث عرضت خلال المهرجان الذي احتضنته صالة "لا كلي" السينمائية في باريس، تلا عرضها نقاشات مع المخرجين المشاركين. مهرجان وفر فرصة لاستكشاف تلك اللحظات التاريخية النادرة التي عاشتها شعوب عربية توصلت بعد عناء طويل إلى إطلاق الشعار – الرمز "الشعب يريد إسقاط النظام".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.