الشرق الأوسط

مجلس الأمن الدولي يبدأ مشاوراته بشأن طلب الاعتراف بدولة فلسطين

بدأ مجلس الأمن الدولي اليوم الاثنين مشاوراته بشأن طلب عضوية فلسطين الذي تقدم به الرئيس محمود عباس الجمعة الماضي. وقال دبلوماسيون إن المشاورات قد تستمر أسابيع وربما أشهرا، علما أن الفلسطينيين بحاجة إلى تسعة أصوات من أصل 15 للحصول على توصية من المجلس ترفع إلى الجمعية العامة.

إعلان

بدأ مجلس الامن الدولي الاثنين مشاوراته في شان طلب عضوية فلسطين الى الامم المتحدة الذي تقدم به الجمعة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال السفير الفلسطيني لدى المنظمة الدولية رياض منصور "نامل بان يتيح مجلس الامن لفلسطين ان تصبح عضوا في الامم المتحدة".

it
تصريح محمود عباس في رام الله

وسبق ان توعدت الولايات المتحدة باللجوء الى حق النقض (الفيتو) ضد هذه العضوية اذا اقتضت الضرورة.

واعرب منصور عن امله ايضا بان "يظهر مجلس الامن مسؤولية"، مذكرا بان 131 بلدا سبق ان اعترفت بفلسطين كدولة مستقلة.

وقال دبلوماسيون ان مشاورات مجلس الامن قد تستمر اسابيع وربما اشهرا.

وتابع السفير الفلسطيني "نلتقي كل الدول الاعضاء في مجلس الامن" لاقناعها بالتصويت مع انضمام فلسطين.

ويامل الفلسطينيون بالحصول على تسعة اصوات على الاقل من اصل 15 صوتا في المجلس، وهو الحد الادنى المطلوب للحصول على "توصية" من المجلس ترفع الى الجمعية العامة للامم المتحدة، وهو اجراء الزامي لتصوت الجمعية بدورها على هذه التوصية.

مظاهرات دعم للرئيس محمود عباس بالأراضي الفلسطينية

واعلن ستة اعضاء في مجلس الامن، سواء دائمين او لا، انهم سيوافقون على الطلب الفلسطيني، هم الصين وروسيا والبرازيل والهند ولبنان وجنوب افريقيا.

في المقابل لم تعلن بريطانيا وفرنسا والمانيا ونيجيريا والغابون والبوسنة والبرتغال موقفها، فيما اعلنت كولومبيا انها ستمتنع عن التصويت.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم