تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ثاباتيرو يحل البرلمان ويتعهد باتخاذ إجراءات لمواجهة الأزمة الاقتصادية

حل رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو البرلمان، ودعا لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 20 نوفمبر/تشرين الثاني قبل موعدها المقرر بأربعة أشهر. وتعهد باتخاذ إجراءات جديدة لمواجهة الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها بلاده والتي دفعت بعشرات الآلاف إلى التظاهر.

إعلان

حل رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو البرلمان اليوم الاثنين وتعهد باتخاذ اجراءات لمواجهة الازمة الاقتصادية في البلاد قبل انتخابات نوفمبر تشرين الثاني القادم التي من المتوقع ان تسلم السلطة للمعارضة المحافظة.

ودعا ثاباتيرو لاجراء الانتخابات في 20 نوفمبر قبل موعدها المقرر بأربعة أشهر على أمل ان تساعد مؤشرات ضعيفة للتعافي الاقتصادي على تحسين شعبيته بعد سنوات من التقشف في دولة يعاني خمس مواطنيها من البطالة.

لكن منذ اغسطس اب أضطرت أزمة منطقة اليورو المتفاقمة الحكومة الاسبانية الى تطبيق المزيد من الاصلاحات وهي تحاول تفادي خطة انقاذ على غرار اليونان والبرتغال وايرلندا.

وقال ثاباتيرو للصحفيين بعد اجتماع للحكومة "سنواصل اتخاذ اجراءات اذا اقتضت الحاجة."

وعلى الرغم من حل البرلمان رسميا يمكن للجنة تشريعة دائمة الموافقة على اجراءات طارئة اذا أخذت أزمة اليورو منحنى أسوأ.

وقبل الانتخابات المحلية التي جرت في مايو ايار نزل الى شوارع اسبانيا عشرات الالاف من المتظاهرين "الساخطين" في احتجاجات سلمية ضد الساسة الذين يحملونهم مسؤولية المعاناة الاقتصادية للبلاد.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.