تخطي إلى المحتوى الرئيسي

من هو جان-بيار بال مرشح اليسار لرئاسة مجلس الشيوخ الفرنسي؟

تتجه الأنظار السبت إلى مجلس الشيوخ حيث سيتم انتخاب الرئيس الجديد لهذه المؤسسة بعد أن فاز اليسار بأغلبية الأصوات فيها الأحد الماضي. التنافس سيشتد بين الرئيس الحالي جيرار لارشي ورئيس الكتلة الاشتراكية جان-بيار بال الذي يملك حظوظا كبيرة. من هو جان-بيار بال وماهو مشواره السياسي؟

إعلان

بعد فوز اليسار الفرنسي التاريخي بالأغلبية المطلقة في مجلس الشيوخ الأحد الماضي، يتوقع أن يشتد التنافس السبت المقبل بين جان-بيار بال رئيس كتلة نواب الحزب الاشتراكي في المجلس والرئيس الحالي جيرار لارشيي الذي ينتمي إلى حزب اليمين الحاكم.

ويعتقد متابعو السياسة الداخلية الفرنسية أن جان-بيار بال هو الأوفر حظا للفوز برئاسة المجلس نظرا لمشواره السياسي الغني عن التعريف والثقة التي يحظى بها في أوساط شيوخ الأحزاب اليسارية.

ولد جان بيار بال في ديسمبر/ كانون الأول 1951 في بلدة لافور بمنطقة "تارن" في جنوب غربي فرنسا. بدأ عمله السياسي في حزب الرابطة الشيوعية الثورية في 1978 قبل أن ينضم إلى الحزب الاشتراكي في 1983 لينتخب للمرة الأولى عمدة لبلدية "ميجانيس" التي تقع في منطقة "الأرييج" في نفس السنة. وتقلد جان-بيار بال مناصب سياسية إقليمية أخرى في 1986، إذ تم انتخابه مستشارا جهويا لمنطقة "ميدي بيريني".

على المستوى الوطني، انتخب بال عضوا في مجلس الشيوخ الفرنسي وممثلا لمنطقة "ميدي بيريني" في 27 سبتمبر/ أيلول1998 ثم أعيد انتخابه للمرة الثانية في نفس المنصب في 21 سبتمبر/ أيلول 2008. يعرف جان-بيار بال، الذي يترأس الكتلة الاشتراكية في مجلس الشيوخ الفرنسي منذ 2004، بصداقته مع الأمين العام السابق للحزب الاشتراكي فرانسوا هولاند ويعد من أبرز مسانديه في الانتخابات التمهيدية.

لكن مارتين أوبري الأمين العام الحالي للحزب الاشتراكي تصفه "بالانتهازي" يتمسك جان-بيار بال بجذوره الجهوية ويرفض انتقادات الصحافة التي تصفه "بالمجهول الأكبر" في السياسة الفرنسية.

ودفاعا عن مساره السياسي، يقول جان-بيار بال في مقابلاته الصحفية "لقد مارست مسؤوليات هامة في الحزب الاشتراكي وقدمت اقتراحات للمرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية في 2007، فضلا عن ترؤسي لكتلة الاشتراكيين في مجلس الشيوخ منذ 2004. وإذا كان هناك صحافي يريد القول أنني لست معروفا في "المكروكوزم الباريسي" فهذا غير مهم بالنسبة لي.

ويضيف: "لا أشعر بأي نقص لأن من بين الرؤساء الـ 17 الذين تولوا رئاسة مجلس الشيوخ، هناك شخص أو شخصان فقط معروفين". أب لفتاة، يترأس جان-بيار بال مجموعة الصداقة الفرنسية الإسبانية .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.