تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

نتانياهو بين صواريخ غزة ورصاصة ليبرمان..إلى متى سيصمد؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

تيريزا ماي صامدة بمسودة البركسيت أمام حكومتها وحزبها والمعارضة.

للمزيد

أسبوع في العالم

اليمن: معركة الحديدة وفرص السلام

للمزيد

ثقافة

مدير مسرح "الحرية" نبيل الراعي: الابتعاد عن السياسة في ظل الاحتلال ترف

للمزيد

ثقافة

الممثلة المصرية يسرا اللوزي: تعلمت من يوسف شاهين الأساسيات في المهنة

للمزيد

حدث اليوم

تونس: المنتدى العالمي الأول للصحافة

للمزيد

حوار

رئيس السنغال ماكي سال: آراء الحقوقيين في المعارضة مسيسة ولا قيمة لها

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس أول دولة عربية وأفريقية تستضيف المنتدى الدولي "فوتوراليا"

للمزيد

على هذه الأرض

20 مايو يوم عالمي للنحل.. لدق ناقوس الخطر قبل فوات الأوان

للمزيد

الشرق الأوسط

سبعة قتلى بينهم طفلان برصاص الأمن خلال مداهمات أمنية في الرستن وحمص

فيديو صادق أبو حامد

نص أ ف ب

آخر تحديث : 30/09/2011

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن سبعة أشخاص بينهم طفلان لقوا حتفهم أمس الخميس خلال مداهمات قامت بها الأجهزة الأمنية في الرستن وحمص. وأشار المرصد إلى وجود جرحى في حالات حرجة في الرستن لم يتم إسعافهم بسبب كثافة العمليات العسكرية هناك.

قتل سبعة مدنيين، بينهم طفلان، في سوريا الخميس برصاص قوات الامن خلال مداهمات وملاحقات امنية، كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان، في حين اعلنت دمشق مقتل عشرة عسكريين وطفل برصاص "مجموعات ارهابية مسلحة".

وقال المرصد في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه انه في مدينة الرستن شمال حمص الواقعة على بعد 60 كلم شمال العاصمة "استشهد مواطنان، احدهما طفل، كما استشهدت طفلة في حي البياضة بحمص برصاص طائش خلال مداهمات امنية".

وفي بيان لاحق منتصف ليل الخميس الجمعة اعلن المرصد ان "ثلاثة مواطنين استشهدوا مساء الخميس في مدينة حمص"، احدهم في حي الخالدية حيث قضى متأثرا بجراح اصيب بها عصرا وآخر سقط في الحي نفسه خلال مداهمات واطلاق رصاص مساء، بينما "استشهد مواطن ثالث في شارع الستين في حي البياضة خلال اطلاق رصاص".

وفجر الجمعة اعلن المرصد سقوط قتيل جديد في حي الخالدية ليرتفع بذلك عدد القتلى الذين سقطوا في سوريا الخميس الى سبعة.

واوضح المرصد انه يضاف الى هؤلاء القتلى السبعة، مدنيان سقطا بين الاربعاء والخميس. وقال انه "عثر على جثمان شاب من حي الشماس يبلغ من العمر 22 عاما كان قد فقد مساء الامس (الاربعاء)، واستشهد شاب من قرية خان السبل قرب مدينة سراقب (بمحافظة ادلب شمال غرب البلاد) متأثرا بجراح اصيب بها خلال ملاحقات امنية".

واشار المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له انه وردته انباء "عن وجود جرحى في حالات حرجة في مدينة الرستن يصعب اسعافهم بسبب استمرار العمليات العسكرية في المدينة".

واعلن المرصد من جهة اخرى ان "انفجارا كبيرا" هز حي الغوطة في حمص بعيد منتصف ليل الخميس الجمعة وترافق مع "اطلاق نار بكثافة كبيرة من العناصر الامنية بشكل عشوائي على المنازل".

واكد ان اطلاق النار كان لا يزال مستمرا قرابة الساعة الثانية من فجر الجمعة (منتصف ليل الخميس الجمعة تغ) وان "أحياء حمص شهدت إطلاق نار كثيفا من الحواجز الامنية في المدينة ومن سيارات الامن حيث شملت أحياء باب الدريب وباب السباع وحي الخالدية".

من جهتها ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية سانا نقلا عن مصدر عسكري ان "مجموعات ارهابية مسلحة" قتلت في الرستن سبعة عسكريين بينهم ضابطان، في حين قتل في تلكلخ ثلاثة من قوات حفظ النظام برصاص "مجموعة ارهابية مسلحة"، مشيرة ايضا الى مقتل طفل برصاص مجموعة مماثلة في ادلب.

وتدور مواجهات عنيفة منذ ثلاثة ايام في مدينة الرستن بين الجيش وجنود منشقين.

من جهتها اعلنت لجان التنسيق المحلية في بيان ان سراقب شهدت ليل الخميس الجمعة اطلاق نار من مدرعات مؤكدة وصول تعزيزات عسكرية الى المدينة.

6 أشهر بعد اندلاع الاحتجاجات في سوريا

كما اكدت اللجان حصول اطلاق نار في جنوب حي القابون في العاصمة دمشق.

وتشهد سوريا منذ منتصف اذار/مارس حركة احتجاجية غير مسبوقة ضد نظام الرئيس بشار الاسد، وقد اسفر القمع العنيف لهذه الاحتجاجات عن اكثر من 2700 قتيل بحسب الامم المتحدة.

نشرت في : 30/09/2011

  • سوريا

    مؤيدون للرئيس بشار الأسد يرشقون السفير الأمريكي بالحجارة والطماطم

    للمزيد

  • سوريا

    تركيا اقترحت على الأسد ضم الإخوان المسلمين للحكومة مقابل وقف الاحتجاجات

    للمزيد

  • سوريا

    واشنطن ودمشق تتبادلان الاتهامات واستمرار المواجهات في الرستن مع الجنود المنشقين

    للمزيد

تعليق