تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

ليبرمان..حاول الإطاحة بنتانياهو فطاح من الدفاع..

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل سيُخرخ البريكست تيريزا ماي من الحكم؟

للمزيد

النقاش

غزة: حرب جديدة؟

للمزيد

حدث اليوم

المملكة المتحدة - الاتحاد الأوروبي: أين المخرج وكيف؟

للمزيد

وجها لوجه

الأزمة الليبية.. هل حقق مؤتمر باليرمو أهدافه؟

للمزيد

أسرار باريس

أسرار باريس | كيف كانت تقام أعراس الملوك؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

استقالة ليبرمان: هل تطيح غزة بحكومة نتانياهو؟

للمزيد

ثقافة

الروائي المغربي فؤاد العروي: عندما تقود العبقرية إلى رفض مليون دولار !

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

هكذا تتجسس الولايات المتحدة على الشركات الفرنسية

للمزيد

الشرق الأوسط

المعارضة تبحث في إسطنبول سبل توحيد صفوفها لمواجهة نظام الأسد

نص أ ف ب

آخر تحديث : 01/10/2011

قال خالد خوجة وهو عضو في المجلس الوطني السوري إن تيارات مختلفة من المعارضة السورية ستجتمع السبت في اسطنبول بتركيا بهدف توحيد صفوفها، وفي إطار تنظيم جمعية جديدة موسعة تضم كل التيارات الجديدة المعارضة.

يجري المجلس الوطني السوري الذي يبذل جهودا دؤوبة لتنظيم المعارضة ضد نظام الرئيس بشار الاسد، مشاورات مغلقة السبت في اسطنبول مع عدد من تيارات المعارضة من اجل توحيدها، كما ذكرت مصادر في المجلس الوطني السوري.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال العضو في المجلس الوطني السوري خالد خوجة، "نجري مناقشات منذ بضعة ايام مع برهان غليون. وتشمل المناقشات اكرادا ومندوبين عن العشائر".

وقد اختير برهان غليون الاستاذ الجامعي في باريس والمعارض منذ فترة طويلة، رئيسا في الفترة الاخيرة لهيئة اخرى في المعارضة هي المجلس الوطني الانتقالي السوري الذي يضم معارضين اسلاميين وقوميين.

واضاف خوجة "عندما سيجتمع المجلس الوطني السوري، سيفعل ذلك في اطار جمعية جديدة موسعة تضم كل هذه التيارات الجديدة". واوضح ان اجتماع المجلس الوطني السوري الذي كان مقررا في الاصل السبت، لا يمكن ان يعقد "قبل الاحد في افضل الاحوال" بعد انتهاء المحادثات.

وكان المجلس الوطني السوري الذي يعد اوسع تحالف للمعارضة السورية، تأسس اواخر آب/اغسطس في اسطنبول. ويضم 120 شخصية يعيش في سوريا قسم منها يناهز النصف.

والاعضاء الذين يعيشون في الوقت الراهن خارج سوريا هم الذين سيشاركون في اجتماع اسطنبول الذي سينتخب خلاله رئيس للمجلس الوطني السوري ورؤساء مختلف اللجان.

ويأمل المجلس الوطني السوري ايضا، كما تقول المتحدثة باسمه بسمة قضماني، في الحصول على دعم جماعة الاخوان المسلمين القوية والموجودة في سوريا منذ فترة طويلة، وموقعي اعلان دمشق 2005 الذي يتضمن المطالب الديموقراطية.

وقد قامت المعارضة السورية بخطوة مهمة في 21 ايلول/سبتمبر في اطار توحدها بعد نداء المعارضة الميدانية التي اتحدت في اطار اللجان المحلية للتنسيق، من اجل الانضمام الى المجلس الوطني السوري.

ورحبت واشنطن وباريس بانشاء المجلس الوطني السوري.

وذكرت مصادر دبلوماسية في دمشق ان تنامي قوة المجلس الوطني السوري ناجم على ما يبدو عن اتفاق بين الاميركيين والاتراك والاخوان المسلمين، واتحاد الاتجاهات الثلاثة: القوميون والليبراليون والاسلاميون.

نشرت في : 01/10/2011

  • سوريا

    واشنطن ودمشق تتبادلان الاتهامات واستمرار المواجهات في الرستن مع الجنود المنشقين

    للمزيد

  • سوريا

    سبعة قتلى بينهم طفلان برصاص الأمن خلال مداهمات أمنية في الرستن وحمص

    للمزيد

  • سوريا

    قتلى وجرحى في جمعة توحيد الثورات وتواصل الاشتباكات بين الأمن والمنشقين

    للمزيد

تعليق