تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

قضية رجل الأعمال زياد تقي الدين تحرج العالم السياسي الفرنسي

نص : أ ف ب
|
1 دقائق

عقدت جلسة استماع اليوم لرجل الأعمال اللبناني‫-‬الفرنسي زياد تقي الدين، الذي يشتبه القضاء الفرنسي بدوره في قضايا فساد مالية.‬ وقد تطرق تقي الدين في مقابلة مع إذاعة أوروبا-1 إلى علاقاته مع السياسيين الفرنسيين.

إعلان

اتهم الوسط زياد تقي الدين الذي يشتبه بتورطه في فضيحة مرتبطة ببيع اسلحة فرنسية الى باكستان والسعودية رئيس الوزراء الفرنسي الاسبق دومينيك دوفيلبان بتدبير "مؤامرة" ضد نيكولا ساركوزي في هذا الملف.

وقال رجل الاعمال الفرنسي اللبناني لاذاعة اوروبا-1 ان "هذه المؤامرة موجهة ضد رئيس الجمهورية (...) اسمي الاشياء باسمائها: من يجب ان يحاسب على افعاله في الملف باكمله منذ 1996 الى اليوم اسمه دومينيك دوفيلبان".

واتهم تقي الدين الذي قدم على انه وسيط اساسي في عقود اسلحة ابرمت منتصف التسعينات مع اسلام اباد والرياض، اثر شكوك بتمويل غير مشروع للحملة الرئاسية لرئيس الوزراء الاسبق ادوار بالادور.

ويريد القضاة المكلفون الملف ان يعرفوا ما اذا كانت عمولات دفعت في اطار عقدي اغوستا (مع باكستان) والصواري-2 (مع السعودية) تمت استعادتها واستخدمت بصورة غير مشروعة لتمويل حملة بالادور.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.