الأراضي الفلسطينية

شاليط يعود إلى بيته وعشرات الأسرى الفلسطينيين يمنعون من العودة إلى ديارهم

نص : أ ف ب
4 دقائق

أفاد دبلوماسي فلسطيني عن وصول 15 أسيرا فلسطينيا حرروا في إطار صفقة التبادل التي أبرمتها حركة حماس مقابل إفراجها عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط، فجر الأربعاء إلى الدوحة، فيما أعلن مسؤول في وزارة الخارجية التركية عن وصول 11 اسيرا فلسطينيا ليل الثلاثاء الأربعاء إلى تركيا قادمين من مصر.

إعلان

عشرات الآلاف في غزة يحتفلون بوصول الأسرى المحررين

وصل 15 اسيرا فلسطينيا حرروا في اطار صفقة التبادل التي ابرمتها حركة حماس مقابل افراجها عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط، فجر الاربعاء الى الدوحة، حسبما افاد دبلوماسي فلسطيني لوكالة فرانس برس.

وذكر الدبلوماسي ان الاسرى ال15 الذين تقرر ابعادهم مع اسرى اخرين عن الاراضي الفلسطينية، وصلوا الساعة الثالثة فجرا (12,00 تغ) الى مطار الدوحة على متن طائرة قطرية خاصة آتية من القاهرة.

واضاف المصدر ان نائب رئيس الوزراء القطري احمد عبدالله ال محمود كان في استقبال الاسرى الذين سيخضعون لفحوصات طبية.

وتنص صفقة التبادل التي ابرمتها حماس واسرائيل على اطلاق شاليط مقابل اطلاق الدولة العبرية سراح 1027 اسيرا فلسطينيا، من بينهم 27 امرأة، على ان يتم الافراج عن الاسرى الفلسطينين على دفعتين الاولى، وقد تمت الثلاثاء وتشمل 477 اسيرا تقرر ابعاد 40 منهم الى الخارج (تركيا وقطر وسوريا) وترحيل 163 من سكان الضفة الى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس، في حين يفترض الافراج عن الدفعة الثانية التي تضم 550 اسيرا في غضون شهرين.

11 اسيرا فلسطينيا محررا وصلوا الى تركيا

اعلن مسؤول في وزارة الخارجية التركية ان 11 اسيرا فلسطينيا تم الافراج عنهم مقابل اطلاق الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط، وصلوا ليل الثلاثاء الاربعاء الى تركيا قادمين من مصر.

وقال هذا الدبلوماسي لفرانس برس ان "طائرة تقل 11 فلسطينيا حطت في مطار اسينبوغ بانقرة قادمة من مصر".

ولوح الفلسطينيون بعلامة النصر وهم ينزلون من الطائرة قبل ان يقبلوا الارض، حسب ما الصور التي بثتها محطات التلفزة.

وقال ممثل فلسطين في تركيا نبيل معروف لمحطة التلفزيون الاخبارية التركية ان تي في "نشكر بقوة تركيا".

وكانت تركيا اعلنت في وقت سابق الثلاثاء انها ستستقبل بعض الاسرى الفلسطينيين الذين افرجت عنهم اسرائيل، على غرار قطر ومصر.

وقال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو مساء ان هذا القرار "لا ينطوي على امر استثنائي. انه مساهمة في عملية السلام" في الشرق الاوسط.

واضاف "ينبغي ان يشعر جميع الفلسطينيين بانهم في وطنهم في تركيا".

ولم ترد معلومات عن مكان استضافة الفلسطينيين الاحد عشر في تركيا ولا عن فترة اقامتهم فيها.

وبدأت اسرائيل الثلاثاء الافراج عن 1027 اسيرا فلسطينيا على مرحلتين مقابل اطلاق حركة حماس للجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي كان محتجزا في قطاع غزة منذ حزيران/يونيو 2006.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم