تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترحيب عالمي بمقتل القذافي والأطلسي يعتبر أن مهمته شارفت على الانتهاء

توالت ردود الفعل الدولية والعربية بعد مقتل العقيد الليبي معمر القذافي ونجله معتصم أمس الخميس في مدينة سرت. من جانبه، أعلن الحلف الأطلسي أن مهمته العسكرية في هذا البلد على وشك الانتهاء بعد أن تم تحرير كل الجيوب التي كانت تخضع لكتائب العقيد المقتول.

إعلان

من هم أبناء العقيد القذافي؟

المجلس الوطني الانتقالي" يؤكد مقتل الزعيم الليبي السابق العقيد معمر القذافي في سرت

خرج عشرات آلاف الليبيين إلى الشوارع أمس الخميس للتعبير عن فرحتهم بمقتل العقيد معمر القذافي في مدينة سرت مسقط رأسه، فيما توالت ردود الفعل الدولية والعربية، المرحبة بالعهد الجديد الذي فتحه الشعب الليبي 

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي: "مع مقتل القذافي ليبيا ستفتح صفحة جديدة من تاريخها، صفحة المصالحة الوطنية والحرية والوحدة والنهوض الاقتصادي"

وأضاف وزير الخارجية الفرنسية آلان جوبيه أن فرنسا فخورة بالمساعدة التي قدمتها للشعب الليبي، مشيرا إلى أن مقتل معمر  القذافي وسقوط سرت بيد الثوار يفتحان مرحلة جديدة أمام الشعب الليبي الذي ذاق الأمرين بعد 42 سنة من الاضطهاد والطغيان

رهانات المستقبل باتت صعبة

من ناحيته، رحب الرئيس الأمريكي باراك أوباما بمقتل القذافي وقال "إن هذا الحدث سينهي سنوات الخوف والألم الذي كان يعاني منهما الشعب الليبي الذي أصبح اليوم يملك الحرية الكاملة في تقرير مصيره كما يشاء وذلك في إطار ليبيا جديدة وديمقراطية"

من جهتها، أعلنت كاترين أشتون وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي أن بعد عشرة أشهر من الجهود والتضحية، يمكن للشعب الليبي الآن أن يقول بأنه أطاح بنظام كان يمارس العنف والطغيان لمدة 40 سنة"

نفس الكلام قاله رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون الذي عبر عن فرحته بالدور الذي لعبته بلاده في إسقاط معمر القذافي

وقد دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون جميع الليبيين إلى الوحدة لأن الرهانات التي تنتظرهم في المستقبل صعبة للغاية

الشعوب لديها القدرة في التغلب على الدكتاتوريين

وإلى ذلك، أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر أن انتهاء مهمة الحلف الأطلسي في ليبيا "باتت مطروحة". كما اعتبر الأمين العام للحلف اندرس فوغ راسموسن أن إعلان وفاة القذافي يشكل نهاية "حكم الخوف" في ليبيا. وأن "بإمكان ليبيا اعتبار أن حقبة طويلة ومظلمة من تاريخها انتهت"

عربيا، أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الخميس عن أمله في أن "تطوى صفحة الاستبداد ومآسي الماضي في ليبيا إلى غير رجعة"، داعيا في بيان "الشعب الليبي إلى تجاوز جراح الماضي والتطلع نحو المستقبل بعيدا عن الضغائن ومشاعر الانتقام ودرء كل ما يعطل استعادة الوحدة الوطنية والسلم الأهلي بين أبناء الشعب الليبي"

من جهته، أكد رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي أن الدكتاتوري العراقي السابق صدام حسين والليبي معمر القذافي عرفا مصيرا مشابها وهذا دليل أن الشعوب لديها القدرة والقوة الكافية للتغلب على الدكتاتوريين

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن