تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إنشاء مصنع للحديد مع قطر وآخر للسيارات مع فرنسا في الجزائر

صرح وزير الصناعة الجزائري محمد بن مرادي في تصريح للإذاعة الجزائرية الإثنين أن الجزائر ستنجز مع شريك قطري مركبا للحديد والصلب وسيتم إنشاؤه في جيجل (300 كلم شرقي الجزائر)، كما أعلن عن قرب توقيع اتفاق مع مصنع السيارات الفرنسي "رونو" لإنشاء مصنع في الجزائر.

إعلان

صرح وزير الصناعة الجزائري محمد بن مرادي الاثنين أن الجزائر ستنجز مع شريك قطري مركبا للحديد والصلب، كما اعلن عن قرب توقيع اتفاق مع مصنع السيارات الفرنسي رونو لانشاء مصنع في الجزائر.

وأوضح وزير الصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وترقية الاستثمار في تصريح للاذاعة الجزائرية ان المصنع سيتم انشاؤه في جيجل (300 كلم شرق الجزائر).

و سينتج المصنع في مرحلة أولى 5ر2 مليون طن من الفولاذ الطويل وهو إنتاج مرشح للارتفاع إلى 5 ملايين طن في مرحلة ثانية بإنتاج الفولاذ المصفح وأنواع الفولاذ الخاصة المستخدمة في صناعة السكك الحديدية، بحسب الوزير.

وأكد بن مرادي "لقد حددنا شركاء وقعنا معهم على أول وثيقة تفاهم".

واكتفى بالكشف عن جنسية الشريك المستقبلي للجزائر، مشيرا أنه قطري دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

و أضاف أن الطرفين يحضران حاليا دراسة أولية من شأنها أن تحدد كل الجوانب التقنية للمشروع موضحا أن معالم هذه المؤسسة المختلطة قد حددت وستكون للجزائر فيها 51% بينما يكون للجانب القطري 49% وفق قانون الاستثمار الجزائري.

واستنادا إلى الأرقام التي قدمها الوزير فان واردات الجزائر سنويا تقدر بحوالي 10 ملايين دولار من مواد الحديد و الصلب أي حوالي 20 بالمئة من فاتورة وارداتها الإجمالية.

ويقارب استهلاك الجزائر السنوي حوالي 5 ملايين طن بينما لا يمكن لمجمع ارسيلور ميتال انتاج سوى 1,5 مليون طن بعد زيادة قدراته خلال 18 شهرا المقبلة.

ومن جانب آخر قال محمد بن مرادي أن الجزائر والمجموعة الفرنسية "رونو" في طريقهما إلى إبرام اتفاق لإنجاز مصنع لصناعة السيارات في الجزائر.

وقال "اليوم يمكن القول اننا على وشك الوصول الى اتفاق ... لا يمكن ان اعطي تاريخا محددا لكن يمكن ابرامه قبل نهاية السنة".

وتابع "المفاوضات تقدمت كثيرا ولدينا نظرة حول شكل الشراكة التي ستكون بيننا وفقا لقانون الاستثمار الجزائري".

ويمكن رؤية اول سيارة تخرج من مصنع رونو بالجزائر بعد 18 شهرا من توقيع الاتفاق، بحسب الوزير.

وتريد الجزائر انتاج 150 الف سيارة سنويا لكن المفاوضات تعثرت حول تسويق كل هذه السيارات.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.