تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العثور على مقابر لجنود القذافي وعشرات الجثث لمدنيين تحت الأنقاض في سرت

مازال المتطوعون يعثرون على عشرات الجثث في سرت بينها جثث لمدنيين ليبيين يعتقد أنهم قتلوا في ضربة جوية نفذها حلف شمال الأطلسي. وتم العثور على 26 مقبرة تم إعدادها على عجل في أحد المواقع حيث دارت معارك عنيفة بين المقاتلين الموالين للقذافي وقوات المجلس الانتقالي بعد عدة أسابيع من القصف الكثيف.

إعلان


ليبيا والشريعة الإسلامية بعد التحرير

مازال المتطوعون يعثرون على عشرات الجثث في مسقط رأس معمر القذافي في سرت التي سقطت في ايدي قوات المجلس الانتقالي في العشرين من تشرين الاول/اكتوبر، بينها جثث لمدنيين ليبيين يعتقد انهم قتلوا في ضربة جوية نفذها حلف شمال الاطلسي.

وتم العثور على 26 مقبرة تم اعدادها على عجل وغطيت بطوب مفرغ في محطة لتنقية المياه في الحي رقم 2 حيث قاوم المقاتلون الموالون للقذافي حتى النهاية هجوم قوات المجلس الانتقالي بعد عدة اسابيع من القصف الكثيف.

الكشف عن المقابر الجماعية يتواصل

وفاحت رائحة الجثث المتحللة. وقد عثر على بعضها مدفونة بين الرمال دون عمق من سطح الارض ووجدت المقابر متفرقة بين الابنية المدمرة للمحطة، حسبما وصف مراسل لفرانس برس في الموقع.

وقال ابراهيم سليمان احد المتطوعين لانتشال الجثث في سرت خلال الاسبوع الماضي ان الجثث عائدة لمقاتلين موالين للقذافي دفنهم رفاقهم على عجل مع اقتراب قوات المجلس الانتقالي من السيطرة على المدينة.

وقالت هيئة الجبل الاخضر الخيرية لفرانس برس انه تم العثور عند مفترق شارعي دبي والفاتح من سبتمبر بوسط المدينة على اكثر من خمسين جثة لمدنيين تحت انقاض بناية من عدة ادوار سوتها ضربة جوية للحلف الاطلسي بالارض.

تحرير سرت

وقال احد افراد الهيئة ويدعى محمد مفتاح وبدت الدموع في عينيه "هناك اكثر من خمسين مدنيا تحت الانقاض، من نساء واطفال. انه امر بشع. لا يمكننا الوصول اليهم. نحتاج لجرافات".

واكد سكان في المنطقة ما تردد عن ضربة جوية احدثت حفرة ضخمة من النوع الذي لا يمكن ان يكون قد نجم عن الاسلحة التي كان يستخدمها مقاتلو القذافي او خصومهم من مقاتلي المجلس الانتقالي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.