تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تواصل المواجهات بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة بعد إعلان وجيز للهدنة

تواصل إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بعد إعلان التهدئة بين الطرفين بوساطة مصرية. وأكدت مراسلة فرانس 24 في غزة أن صواريخ فصائل المقاومة الفلسطينية مازالت تطلق صوب إسرائيل في رد على مقتل تسعة من عناصر سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي في قصف إسرائيلي لغزة.

إعلان

قتل تسعة من ناشطي سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، بينهم قائد ميداني، في غارتين جويتين اسرائيليتين السبت على رفح بجنوب قطاع غزة، فيما ردت السرايا باطلاق صواريخ غراد على جنوب اسرائيل ما اسفر عن قتيل وجريحين، بحسب الشرطة الاسرائيلية.

وتواصل تبادل إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية غداة إعلان التهدئة بوساطة مصرية. وفي الوقت الذي أعلن فيه مسؤول فلسطيني صباح السبت ان التهدئة الميدانية المتبادلة بين الفصائل الفلسطينية واسرائيل بوساطة مصرية دخلت حيز التنفيذ، أكدت مراسلة فرانس 24 أن تواصل المواجهات بين الطرفين واستمرار حركة الجهاد الإسلامي في إطلاق الصواريخ صوب إسرائيل.

وكان المسؤول الفلسطيني الذي طلب عدم ذكر اسمه أكد في وقت سابق ان "تنفيذ تفاهم تثبيت التهدئة يبدأ الان في الساعة السادسة (بتوقيت الاراض الفلسطينية اسرائيل - 4,00 تغ) بالتزامن وبشكل متبادل".

وكان مسؤولان فلسطينيان ومصدر مصري اكدوا فجر اليوم الاحد لوكالة فرانس برس التوصل الى توافق لتهدئة متبادلة ومتزامنة لانهاء موجة من العنف بعد اتصالات مكثفة اجراها مسؤولون امنيون مصريون كبار لاحتواء الموقف المتفجر على حدود غزة.

وشهدت الحدود بين قطاع غزة واسرائيل السبت تصعيدا مفاجئا اثر مقتل تسعة ناشطين فلسطينيين من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، في غارة جوية اسرائيلية.

وتلت هذه الغارة غارات اخرى اوقعت واحدة منها اربعة قتلى آخرين جميعهم من السرايا التي ردت بهجمات صاروخية اسفرت عن مقتل اسرائيلي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.