تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غارة جوية إسرائيلية تخلف قتيلين فلسطينيين في خان يونس

قتل فلسطينيان في غارة جوية إسرائيلية ليلة الأحد الإثنين على خان يونس جنوبي قطاع غزة. ويأتي ذلك في سياق حديث عن هدنة وافقت عليها إسرائيل والفصائل الفلسطينية أمس بعد اشتباكات ميدانية قتلت فيها إسرائيل ناشطين من سريا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي وأطلقت خلالها فصائل المقاومة صواريخ على إسرائيل.

إعلان

تساؤلات حول صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل و"حماس"

قتل فلسطينيان في غارة جوية شنها الطيران الحربي الاسرائيلي ليل الاحد على خان يونس في جنوب القطاع، على ما اعلن مصدر طبي فلسطيني صباح الاثنين.

وقال ادهم ابو سلمية المتحدث باسم لجنة الاسعاف والطوارئ "استشهد يوسف ابو عبدو وعلي العقاد في غارة جوية اسرائيلية الليلة الماضية وعثر على جثتيهما فجرا".

وذكرت حركة الاحرار ان "الشهيدين من عناصر جناحها العسكري كتائب الانصار" وهما اول عنصرين مقاتلين يقتلا من الحركة ذات الطابع الاسلامي والتي أسسها حديثا في غزة نشطاء من حركة فتح.

وقالت كتائب الانصار في بيان ان "الشهيدين من ابناء الوحدة الخاصة" مؤكدة ان "التوافق الوطني والميداني حول التهدئة لن يمنعنا من الانتقام والرد على هذه الجرائم المتواصلة".

واشار البيان الى ان القتيلين كانا "مرابطين" شرق خان يونس. وتعتمد الفصائل الفلسطينية هذا التعبير للاشارة الى العناصر الذين يبقون طوال ساعات الليل في المناطق الحدودية لمراقبة خصوصا نشاطات الجيش الاسرائيلي على الحدود.

it
2011/04/WB_AR_NW_SOT_NETANYAHU_NW302697-A-01-20110427.flv

وبحسب شهود عيان شن الطيران الاسرائيلي غارة على مجموعة من المقاتلين في منطقة الفخاري في خان يونس قبل ان ينفذ غارة مماثلة على منطقة تل الزعتر في جباليا شمال قطاع غزة.

وكان مصدر فلسطيني أعلن الاحد انه تم التوصل لاتفاق جديد لتثبيت التهدئة بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية برعاية مصرية بعد الغارة الجوية الاسرائيلية التي خرقت التهدئة وادت الى مقتل ناشط في الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين.

وقال المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه انه "تم ابلاغ الفصائل الفلسطينية باستمرار التهدئة مع اسرائيل من خلال التوصل لاتفاق تهدئة جديد سيبدأ من العاشرة ليلا".

وقال داوود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي لوكالة فرانس برس "نحن نراقب السلوك لاسرائيلي على الارض اذا كان هناك التزام من الاحتلال فنحن من جانبنا لن نبدا بالتصعيد، لكن اذا حدث اي انتهاك او خرق فمن حقنا الرد وان ندافع عن انفسنا".

وكانت الفصائل الفلسطينية اعلنت فجر الاحد التزامها بتثبيت تهدئة ميدانية متبادلة مع اسرائيل بوساطة مصرية بعد يوم دام على الحدود بين غزة واسرائيل اثر مقتل تسعة من نشطاء الجهاد الاسلامي في غارات جوية ورد الحركة بهجوم صاروخي.

it
2011/09/WB_AR_NW_PKG_ISRAEL_WESTBANK_NW466392-A-01-20110909.flv

ولكن بعد ساعات قليلة من التوصل الى هذه التهدئة قتل ناشط فلسطيني وجرح اخر في غارة جوية اسرائيلية استهدفت مجموعة من كتائب "المقاومة الوطنية" الجناح العسكري للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين شرق رفح جنوب قطاع غزة، بحسب مصادر طبية فلسطينية.

وليل الاحد الاثنين شنت الطائرات الحربية الاسرائيلية غارة جوية جديدة على "ارض فارغة" في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة دون ان تسفر عن وقوع اصابات، بحسب شهود عيان ومصادر طبية فلسطينية.

وكانت كتائب المقاومة الوطنية اعلنت في بيان انتماء "الشهيد احمد جرغون" لعناصرها مؤكدة مقتله واصابة اخر بجروح بالغة في الغارة الجوية الاسرائيلية على رفح.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.