تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نبيل العربي يحذر من عواقب "كارثية" في حال فشل خطة العمل العربية

حذر الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي السبت أن تكون العواقب "كارثية" في حال فشلت الخطة التي اقترحتها الدول العربية الأسبوع الماضي في الدوحة بهدف إنهاء العنف في سوريا، داعيا دمشق إلى "وقف نزيف الدم".

إعلان

حذر الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي السبت من انه في حال فشل خطة العمل العربية لتسوية الازمة في سوريا فسيكون لذلك عواقب "كارثية" بالنسبة لسوريا والمنطقة، داعيا دمشق الى وقف "نزيف الدم".

وقال العربي وفق بيان صادر عن الجامعة العربية ان "فشل الحل العربي سيكون له نتائج كارثية على الوضع في سورية والمنطقة بمجملها"، في اشارة الى الخطة العربية لوقف اعمال العنف وبدء حوار وطني في سوريا.

وتابع البيان ان العربي "ناشد الحكومة السورية ضرورة اتخاذ الاجراءات الفورية طبقا لما التزمت به لتنفيذ بنود خطة العمل العربية".

نبيل العربي يستعرض تفاصيل الخطة العربية لتسوية الأزمة السورية 2011/11/02

وشدد البيان على "توفير الحماية للمدنيين"، مؤكدا على "ضرورة الوقف الفوري لاعمال العنف ونزيف الدم الجاري في سوريا".

ووافقت دمشق الاربعاء على المبادرة العربية غير ان اعمال العنف التي اوقعت اكثر من ثلاثة الاف قتيل حتى الان بحسب الامم المتحدة كانت لا تزال مستمرة السبت.

من جهته، اعلن الامين العام المساعد للجامعة العربية احمد بن حلي لفرانس برس ان امام الرئيس السوري بشار الاسد مهلة اسبوعين لبدء الحوار مع المعارضة اعتبارا من تاريخ موافقة دمشق على خطة العمل العربية.

لكنه اضاف انه "كان يفترض ان يتوقف العنف يوم قبلوا بالخطة".

كما اعرب العربي عن "بالغ اسفه وقلقه الشديد ازاء استمرار اعمال العنف في انحاء مختلفة من سوريا".

وحذر العربي من "مخاطر عدم الاستجابة لبنود المبادرة العربية"، داعيا الى "تضافر الجهود من اجل انجاحها ووضعها موضع التنفيذ الفوري .. حفاظا على امن سوريا واستقرارها وتجنبا للفتنة وللتدخلات الخارجية".

وادلى العربي بهذه التصريحات اثر لقاء مع وفد من المجلس الوطني السوري المعارض ضم رئيس المجلس برهان غليون والمتحدثة باسمه بسمة القضماني.

دعوات المعارضة للعصيان المدني ومسيرات لتأييد الأسد 2011/10/26

وتنص الخطة العربية على وقف العنف والافراج عن الاشخاص الذين اعتقلوا في سياق قمع التظاهرات وسحب القوات من المدن والسماح بدخول المراقبين والاعلام الدولي تمهيدا لعقد مؤتمر حوار وطني بين دمشق وكافة اطياف المعارضة السورية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.