تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيريا

زعيم المعارضة يدعو أنصاره إلى الاحتجاج السلمي على نتائج الانتخابات

نص : أ ف ب
3 دقائق

دعا زعيم المعارضة في ليبيريا خلال مؤتمر صحفي في مقر حزب "المؤتمر من أجل التغيير الديموقراطي" في وسط العاصمة مونروفيا أنصاره إلى التجمع في احتجاج سلمي بعد أن رفض النتائج "المزورة" للانتخابات التي جرت 11 تشرين الأول/أكتوبر.

إعلان

دعا زعيم المعارضة في ليبيريا وينستون تابمان الذي يرفض خوض الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية المقررة الثلاثاء، انصاره الى تجمع احتجاجي "سلمي" اعتبارا من السبت و"الى ما بعد يوم الانتخاب".

وقال تابمان انه "من اجل اضفاء الشرعية" على انتخابات هي اشبه ب"حفلة تنكرية" فان مؤيدي حزبه "المؤتمر من اجل التغيير الديموقراطي" من محازبين ومناصرين مدعوون الى "تجمع سلمي" يبدأ السبت ويستمر "الى ما بعد يوم الانتخاب".

وجاءت هذه الدعوة خلال مؤتمر صحافي عقده تابمان في مقر حزب في وسط العاصمة مونروفيا بحضور جورج ويياه، نجم كرة القدم الدولي السابق، في حين تجمع المئات من انصار الحزب في الخارج في اجواء احتفالية.

وكان تابمان رفض النتائج "المزورة" للانتخابات التي جرت 11 تشرين الاول/اكتوبر وحل فيها ثانيا خلف الرئيسة المنتهية ولايتها الين جونسون سيرليف الحائزة على جائزة نوبل للسلام لعام 2011، مؤكدا انسحابه من العملية الانتخابية.

وردا على قراره هذا ودعوته انصاره الى مقاطعة الدورة الثانية اتهمته الرئيسة المنتيهة ولايتها ب"خرق الدستور".

وفي مؤتمره الصحافي رد تابمان على منافسته مؤكدا ان "الامتناع عن التصويت حق يكفله الدستور".

واضاف "ليس هناك في قوانين ليبيريا ما يجبر على التصويت او على عدم التصويت، وحرية التعبير مكفولة في الدستور".

ومن المقرر ان تجري الثلاثاء الدورة الثانية من الانتخابات الرئيسية بين المرشحين اللذين حلا اولين في الدورة الاولى وهما سيرليف (43,9% من الاصوات) وتابمان (32,7% من الاصوات).

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.