تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

عدد قتلى الاحتجاجات ضد نظام الأسد بلغ "أكثر من 3500 شخص" بحسب الأمم المتحدة

4 دقائق

قتل ما لا يقل عن 3500 شخص في سوريا منذ انطلاق الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد في منتصف آذار/مارس الماضي، بحسب ما أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء.

إعلان

المجلس الوطني" المعارض يطالب بإعلان حمص "مدينة منكوبة" وضمان "الحماية الدولية" لسكانها

"اشتباكات عنيفة جدا" في حمص والعرب يبحثون في القاهرة رفض دمشق تطبيق خطة الجامعة

"الهيئة العامة للثورة" تدعو الجامعة العربية لسحب مبادرتها والعمليات العسكرية مستمرة

اعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة الثلاثاء ان اعمال القمع في سوريا اوقعت اكثر من 3500 قتيل.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا رافينا شامداساني خلال مؤتمر صحافي ان "القمع الوحشي للمتظاهرين في سوريا اودى بحياة اكثر من 3500 شخص حتى الآن".

واضافت ان "اكثر من ستين شخصا قتلوا من قبل العسكريين وقوات الامن بينهم 19 الاحد اول ايام عيد الاضحى" منذ قبول دمشق في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر خطة عربية يفترض ان تنهي العنف.

وتابعت ان "الحكومة السورية اعلنت الافراج عن 550 شخصا السبت بمناسبة العيد لكن عشرات الآلاف ما زالوا معتقلين وعشرات الاشخاص يتم توقيفهم كل يوم".

واكدت الناطقة باسم المفوضية ان القوات السورية ما زالت تستخدم الدبابات والمدفعية الثقيلة لمهاجمة احياء سكنية في مدينة حمص وسط سوريا.

وتابعت ان حي بابا عمرو محاصر منذ اسبوع وسكانه محرومون من الغذاء والماء والدواء، ووصفت الوضع "بالمروع".

واضافت "انه امر مخيب للآمال"، مؤكدة انها "تشعر بقلق عميق من الوضع".

وكانت المفوضية العليا لحقوق الانسان طلبت من دمشق السماح للجنة تحقيق دولية مستقلة شكلت في 23 آب/اغسطس الماضي خلال اجتماع لمجلس حقوق الانسان بالتحقيق في انتهاكات حقوق الانسان في سوريا.

وقال شامداساني "نحاول دخول سوريا منذ عدة اشهر" و"نحاول تشجيع الحكومة السورية والضغط عليها لتسمح لنا بدخول اراضيها".

وعين ثلاثة خبراء دوليين في 12 ايلول/سبتمبر وما زالوا ينتظرون الموافقة ليتمكنوا من التحقيق في سوريا.

حملة مداهمة في حمص ومقتل مدنيين اثنين
اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان الجيش السوري يقوم بعمليات دهم في عدد من احياء مدينة حمص وسط سوريا، قتل خلالها مدنيان احدهما طفلة.

وقال المرصد في بيان ان "مواطنا استشهد صباح اليوم الثلاثاء خلال المداهمات التي تنفذها القوات السورية في حي بابا عمرو".

واضاف ان "طفلة استشهدت في حي عشيرة واصيب اثنان من افراد عائلتها بجروح اثر اصابة منزلهم بقذيفة ار بي جي" مضادة للدروع.

وتحدث البيان عن وفاة سيدة متأثرة بجروح اصيبت بها في بابا عمرو الاثنين.

وكان المجلس الوطني السوري المعارض دعا الاثنين الى توفير "حماية دولية" للمدنيين تجاه القمع متهما النظام السوري "بشن هجوم وحشي" على مدينة حمص.

واعلن المرصد مقتل تسعة مدنيين الاثنين في سوريا برصاص قوات الامن في حمص وفي حماة وادلب الى الشمال منها.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.