تونس

حركة "النهضة" الإسلامية تريد "تطوير" قطاع السياحة وتؤكد احترامها للمعاهدات الدولية

أعلن حمادي الجبالي الأمين العام لحزب "النهضة" الإسلامي التونسي ومرشحها لتولي رئاسة الحكومة الانتقالية القادمة حرص حزبه على "تطوير قطاع السياحة في تونس وتفعيل دوره في التنمية والرقي الاجتماعي والاقتصادي"، مؤكدا "احترام (النهضة) للمواثيق والمعاهدات الدولية".

إعلان

فوز النهضة التونسي ينعش آمال الإسلاميين بالمنطقة

اعرب حزب النهضة الاسلامي الخميس عن امله في استعادة تونس لثقة شركائها الاجانب من اجل النهوض بقطاع السياحة الاساسي في الاقتصاد التونسي وذلك خلال ندوة نظمها في العاصمة التونسية حول آفاق السياحة التونسية.

واشار حمادي الجبالي الامين العام لحزب النهضة ومرشحها لتولي رئاسة الحكومة الانتقالية القادمة، في افتتاح الندوة الى ان الهدف منها هو التواصل مع المستثمرين في القطاع "والاصغاء الى مشاغلهم والى الافكار لتطوير قطاع السياحة في تونس وتفعيل دوره في التنمية والرقي الاجتماعي والاقتصادي".

it
راشد الغنوشي: "هذا يوم انتصار، هذا يوم جمع كلمة التونسيين"

ولا يزال قطاع السياحة في تونس يعاني مخلفات غياب الامن والاستقرار خصوصا في الاشهر الثلاثة الاولى من العام الحالي حين بلغ تراجعه اكثر من 60 بالمئة. وتقدر معطيات رسمية تراجعه حاليا بنسبة 25 بالمئة.

واكد الجبالي على اهمية "الانفتاح على المحيط الدولي لاستعادة دور بلادنا الريادي في محيطها المغاربي والعربي والافريقي والمتوسطي".

كما شدد على ان النهضة "تلتزم بدعم جهود المحافظة على الامن والسلم في العالم ومقاومة كل الآفات المهددة لهما واحترام المواثيق الدولية والمعاهدات الدولية".

وذكر رضا سعيد مسؤول الدراسات والتخطيط في النهضة ان القطاع السياحي يمثل 6 بالمئة من الناتج الاجمالي التونسي و20 بالمئة من الصادرات الوطنية ويغطي 60 بالمئة من عجز الميزان التجاري.

ودعا سعيد الى التوجه علاوة على الاسواق التقليدية، الى اسواق اخرى كاليابان واميركا والصين والعالم العربي والى مراجعة نظام التاشيرات لتسهيل قدوم السياح الى تونس.

واشاد محمد بلعجوزة رئيس الفدرالية التونسية لاصحاب الفنادق بسعي النهضة الى تشريك اهل القطاع في القرار.

وحضر الندوة العديد من العاملين في قطاع السياحة ورجال الاعمال بينهم بالخصوص مسؤولان في النظام السابق هما الهادي الجيلاني الرئيس السابق لمنظمة اصحاب العمل والتيجاني الحداد رجل الاعمال ووزير السياحة الاسبق.

والجيلاني والحداد كانا عضوين في اللجنة المركزية للحزب الحاكم سابقا الذي تم حله في آذار/مارس الماضي بحكم قضائي.

كما ان الهادي الجيلاني يرتبط بعلاقة مصاهرة مع بلحسن الطرابلسي شقيق ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي. وكان بلحسن رجل الاعمال الضالع في العديد من قضايا الفساد، فر الى كندا في اليوم ذاته الذي فر فيه بن علي الى السعودية يوم 14 كانون الثاني/يناير 2011. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم