تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

سوريا تصف قرار الجامعة العربية بتعليق عضويتها "بغير القانوني"

نص : أ ف ب
|
فيديو : طارق عرار
4 دقائق

وصف السفير السوري لدى جامعة الدول العربية يوسف أحمد في تصريحات أوردتها وسائل الإعلام السورية السبت قرار الجامعة العربية بتعليق عضويتها بأنه "غير قانوني ومخالف لميثاقها ونظامها الداخلي". وأكد يوسف أحمد أن هذا القرار "ينعي العمل العربي المشترك وإعلان فاضح بأن إدارتها (للجامعة) تخضع لأجندات أمريكية غربية".

إعلان

سقوط مدنيين و"عشرات العسكريين" عشية جمعة "تجميد عضوية" سوريا في الجامعة العربية

قتلى في هجمات جديدة للجيش السوري في دمشق وحماة

اعلن السفير السوري لدى جامعة الدول العربية يوسف احمد في تصريحات اوردتها وسائل الاعلام السورية السبت ان قرار الجامعة العربية بتعليق عضويتها "غير قانوني ومخالف لميثاقها ونظامها الداخلي".

واكد يوسف احمد انه قرار "ينعي العمل العربي المشترك واعلان فاضح بان ادارتها (للجامعة) تخضع لاجندات اميركية غربية".

وكان وزراء الخارجية العرب قرروا في ختام اجتماع عقد في القاهرة تعليق عضوية الحكومة السورية في الجامعة العربية ودعوا الى سحب السفراء العرب من دمشق، كما اعترفوا ضمنا بالمعارضة السورية ودعوها الى اجتماع في مقر الجامعة خلال ثلاثة ايام لبحث "المرحلة الانتقالية المقبلة".

it
2011/11/WB_AR_NW_SOT_HAMAD__NW544988-A-01-20111112.flv

وكان تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية المطلب الاساسي الذي تطالب به المعارضة السورية التي زارت وفود من مختلف اطيافها القاهرة خلال الايام القليلة الماضية واجتمعت مع الامين العام للجامعة نبيل العربي.

واعلن العربي ان القرار اتخذ بموافقة 18 دولة في حين اعترضت ثلاث دول هي سوريا ولبنان واليمن وامتنع العراق عن التصويت.

وقال العربي ان الجامعة العربية تسعى "منذ اربعة اشهر لوقف العنف" ولكن مساعيها "لم تثمر" ولذلك تم اتخاذ هذا القرار.

it
2011/11/WB_AR_NW_SOT_NABIL_AL_ARABI__15H_NW545010-A-01-20111112.flv

من جهته شدد رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني على ان قرار تعليق عضوية سوريا يدخل حيز التنفيذ في 16 من الشهر الجاري معبرا ان امله في ان تلتزم الحكومة السورية قبل هذا التاريخ ببنود الخطة العربية لوقف العنف "حتى نساعدهم ونساعد انفسنا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.