ليبيا

إرجاء الإعلان عن الحكومة الجديدة بسبب جدل أثاره اعتقال سيف الإسلام القذافي

أعلن عبد الحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي أمس الأحد تأجيل الإعلان عن تشكيلة الحكومة الجديدة لمدة 48 ساعة دون أن يوضح السبب الرئيسي الذي أدى إلى ذلك, لكن معلومات تشير إلى أن هذا الإرجاء ناتج عن الجدل الذي أثارته عملية اعتقال سيف الإسلام القذافي.

إعلان

محاكمة سيف الإسلام ستتم في ليبيا وتوقعات بتأجيل الإعلان عن تشكيلة الحكومة

اعلن نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي في مؤتمر صحافي عن تأجيل اعلان تشكيلة الحكومة الجديدة لمدة 48 ساعة على اقصى تقدير، بعد ان كان من المفترض الاعلان عنها الاحد.

وقال عبد الحفيظ غوقة "كان من المقرر ان عبد الرحيم الكيب (رئيس الوزراء الانتقالي) حكومته اليوم ولكنه طلب من المجلس الانتقالي امهاله 48 ساعة كحد اقصى".

ولم يقدم غوقة اسبابا لطلب تأجيل اعلان التشكيلة الحكومية، ولكن يبدو ان اعتقال سيف الاسلام القذافي السبت كان وراء ذلك الارجاء.

it
عبد الرحيم الكيب: المعاملة إنسانية والمحاكمة عادلة 2011/11/19

وبمقتضى خارطة الطريق للمرحلة الانتقالية اعلن المجلس الانتقالي في 24 تشرين الاول/اكتوبر تعيين حكومة انتقالية في غضون شهر، على ان يجرى انتخاب جمعية تأسيسية بعد ذلك بثمانية اشهر.

واصر غوقة على انه سيتم الالتزام بالاطار الزمني المحدد.

وكان فتحي بعاجة المسؤول عن الشؤون السياسية في المجلس قد صرح لفرانس برس السبت ان القائمة التي يصيغها الكيب "تقريبا جاهزة".

واضاف انها ستقدم للاعتماد من قبل المجلس "غدا (الاحد) ان شاء الله" او "في موعد اقصاه الاثنين" ان لزم ادخال تعديلات.

وقال بعاجة ان رئيس الوزراء يبقى على التشكيلة الوزارية طي الكتمان.

it
بورتريه سيف الإسلام القذافي

وكان الكيب قد صرح ان الحكومة الجديدة ستكون حكومة تكنوقراط من المتخصصين في شؤون وزاراتهم، غير انه تعرض لضغوط من جانب القبائل الليبية وفصائل مسلحة شتى تريد ان تجد لها دورا في الحكم.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم