تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

هدوء حذر بميدان التحرير قبل ساعات من أول انتخابات تشريعية منذ الإطاحة بمبارك

5 دقائق

خيم هدوء حذر بميدان التحرير في الساعات الأخيرة بعد أيام من الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن أسفرت عن مقتل أربعين شخصا على الأقل، يأتي هذا قبل أقل من 24 ساعة عن إجراء أول انتخابات تشريعية منذ الإطاحة بالرئيس مبارك. وحذر رئيس نادي القضاة أن أي تأجيل لهذه الانتخابات قد تكون له عواقب كارثية وتؤدي إلى تفاقم الانقسامات السياسية.

إعلان

يوميات: عادل قسطل مبعوث فرانس 24 إلى القاهرة في قلب الحدث بميدان التحرير

يوميات: نائلة الصليبي موفدة فرانس24 ومونت كارلو الدولية  إلى القاهرة

عاد الهدوء إلى ميدان التحرير بعد ظهر اليوم السبت في اعقاب الاشتباكات التي اندلعت في وقت سابق من اليوم بين حشود من المحتجين وقوات الامن المصرية والتي اسفرت عن مقتل شخص واحد على الاقل واصابة ثلاثة اخرين

it
2011/11/WB_AR_NW_PKG_F24_FANTOMES_MOUBARAK_23H_V2_NW562967-A-01-20111126.flv

وما زال مئات المحتجين يعتصمون في التحرير للمطالبة بانهاء الحكم العسكري وتشكيل حكومة مدنية.

it
2011/11/WB_AR_NW_PKG_EGYPTE_ECONOMIE__NW559380-A-01-20111123.flv

وقال متظاهر يدعى احمد شكري ان المطالب تتمثل في تشكيل حكومة انقاذ وطني ومحاكمة قتلة الثوار. واضاف ان المحتجين تحدثوا في نقطتين اما تشكيل مجلس رئاسي مدني مؤلف من 15 فردا او حكومة انقاذ وطني.

وخيمت اعمال العنف التي وقعت في الايام الماضية وقتل فيها 42 مدنيا بظلالها على الانتخابات البرلمانية المقرر ان تبدأ يوم الاثنين واثارت الشكوك بشأن ما اذا كانت الانتخابات ستمضي قدما. لكن رئيس نادي القضاة قال اليوم السبت ان اي تأجيل قد تكون له عواقب كارثية وإلى تفاقم الانقسامات السياسية.

it
2011/11/WB_AR_NW_PKG_PORTRAIT_JANZOURY_NW559772-A-01-20111124.flv

وقال احمد الزند رئيس نادي القضاة المصري انه اذا تأجلت الانتخابات فسوف "تفتح ابواب جهنم." واشار إلى ان نزاعا بين الاخوان المسلمين والاحزاب الليبرالية قد يتفاقم اذا تأجلت الانتخابات وقال ان من الضروري ان تجرى الانتخابات في موعدها.

ويخشى بعض المراقبين من ان تتحول العملية الانتخابية الى اعمال عنف بالنظر إلى حالة عدم الاستقرار الراهنة. ومما يعكس المخاوف الامنية قال الزند ان هيئة القضاة قامت بعمل وثيقة تأمين ضد مخاطر العملية الانتخابية تشمل القاضي او عضو النيابة منذ خروجه من منزله متوجها الى اداء عمله في كل مرحلة واعادة حتى عودته الى منزله.

وأعلن المجلس الاعلى للقوات المسلحة امس الجمعة ان كل مرحلة من مراحل الانتخابات ستجرى على مدى يومين بدلا من يوم واحد لاعطاء الجميع الفرصة للادلاء باصواتهم.

وتبدأ عملية التصويت يوم الاثنين لكنها لن تنتهي قبل اوائل يناير كانون الثاني بسبب المراحل المتعددة للانتخابات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.