تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم - بريطانيا

صدمة في بريطانيا بعد وفاة المدرب واللاعب السابق غاري سبيد

نص : أ ف ب
7 دقائق

عثر على مدرب منتخب بلاد الغال ولاعب كرة القدم السابق غاري سبيد يوم أمس ميتا في شقته ويعتقد أن وفاته ناتجة عن عملية انتحار. وخيمت أجواء من الحزن على الكرة البريطانية، وتم الوقوف دقيقة صمت تحية لروح سبيد الذي كان يحظى باحترام كبير في الوسط الرياضي البريطاني.

إعلان

خيم الحزن على كرة القدم البريطانية بعد تلقيها خبر وفاة مدرب منتخب ويلز ولاعب وسطه السابق غاري سبيد امس الاحد عن عمر 42 عاما.

ووجد سبيد امس ميتا في منزله ومن المرجح ان يكون انتحر شنقا بحسب ما اشار الاتحاد الويلزي، مضيفا "يعلن الاتحاد الويلزي لكرة القدم بحزن عن وفاة مدرب منتخبه الوطني غاري سبيد"، مقدما تعازيه وتعاطفه مع عائلة سبيد، طالبا من الجميع احترام خصوصية العائلة في هذه الاوقات الحزينة.

بدورها اصدرت شرطة شيشاير بيانا جاء فيه "لا توجد هناك اي ظروف مشبوهة محيطة بهذه الوفاة. طلبت العائلة ان تترك بسلام في حزنها في هذه الاوقات الصعبة. ستصدر العائلة بيانا تأبينيا في وقت لاحق".

وكان سبيد استلم منصبه في كانون الاول/ديسمبر 2010 خلفا لجون توشاك بعد حصوله على موافقة شيفيلد يونايتد الانكليزي الذي كان يشرف عليه في تلك الفترة.

ودافع سبيد كلاعب عن الوان ليدز يونايتد (88-96) وتوج معه بلقب النسخة الاخيرة من دوري الدرجة الاولى قبل ان يتحول عام 1992 الى الدوري الانكليزي الممتاز، وايفرتون (96-98) ونيوكاسل (98-2004) وبولتون (2004-2008) وشيفيلد يونايتد (2008-2010)، ثم اصبح مدربا للاخير اعتبارا من 2010.

وخاض سبيد 640 مباراة في الدوري الانكليزي الممتاز سجل خلالها 97 هدفا، و37 مباراة مع شيفيلد في الدرجة الاولى (6 اهداف)، ومثل ويلز في 85 مباراة دولية سجل خلالها 7 اهداف.

وخيمت اجواء الحزن على الكرة البريطانية التي وقفت امس دقيقة صمت حزنا على لاعب الوسط الدولي السابق الذي احدث صدمة وحزن كبيرين عند جميع من عرفه وبينهم مواطنه نجم مانشستر يونايتد راين غيغز الذي قال: "اشعر بحزن عميق. كان غاري سبيد رجلا رائعا على الصعيد الكروي وشخصا تتشرف بأن تطلق عليه زميلا في الفريق وصديقا شخصيا".

وتابع "لا يمكن للكلمات ان تصف الحزن الذي شعرت به بمجرد ان سمعت هذا الخبر المؤلم. لا اجد الكلمات التي تعبر عن مشاعري تجاه اسرته في هذا الوقت المؤلم".

وبدوره قال مدافع مانشستر يونايتد السابق غاري نيفيل: "انه خبر مؤلم للغاية. كان لكل منا مشواره الكروي، ودائما ما كنت العب ضده. كان لاعبا محترفا بحق لا ينظر سوى للفوز فقط، وتمكن من تكوين سمعة طيبة جدا. نعتقد احيانا بان كرة القدم اهم شيء، الا انها ليست كذلك".

وبدوره قال لاعب منتخب ويلز السابق روبي سافادج الذي لعب جنبا الى جنب مع سبيد: "ان العالم قد فقد رجلا عظيما، كنت اتحدث معه صباح امس (السبت). لماذا! لماذا! سوف افتقده بشدة.كان في حالة معنوية مرتفعة لا استطيع ان اصدق ذلك، كان زميلي وترك خلفه طفلين رائعين، كان رجلا قويا ومدرب كبير، كان يمزح ويضحك يوم الامس".

اما قائد ويلز الحالي ارون رامسي الذي يلعب حالي مع كارديف سيتي على سبيل الاعارة من ارسنال، فقال بدوره: "سمعت الخبر المأساوي صباح اليوم (امس) فتحطمت وتحطمت افكاري. فقدنا اليوم مدرب كبير ورجل عظيم سيفتقده الجميع".

اما مهاجم مانشستر يونايتد مايكل اوين الذي يقيم بالقرب من عائلة سبيد، فقال بدوره: "لا اصدق هذه الانباء، كنا نتحدث قبل بضعة ايام ونلوح لاطفالنا وهم ذاهبون للمدرسة، هذا خبر مأساوي وانا اشعر بالحزن حقا. انا اعرفه واعرف عائلته واولاده".

وبدوره تحدث هداف نيوكاسل والمنتخب الانكليزي السابق الن شيرر عن سبيد قائلا: "غاري كان شخصا رائعا ومرحا... انا فخور بصداقتنا، وبالتأكيد سافتقده كثيرا".

ومن جهته وصف مدرب نيوكاسل الان باردو وفاة سبيد بانه من اتعس الايام في تاريخ كرة القدم، مضيفا "ان تسمع بان زميل محترم كغاري قد توفي فهذا يعتبر من احد اتعس الايام في تاريخ كرة القدم. كان لاعبا بارزا ما فتح الباب امام ليصبح مدرب ويلز دون صعوبة. كان شخصا عظيما داخل وخارج الملعب يقول لك كل ما تحتاجه. كان رجلا بكل ما للكلمة من معنى، انه امر محزن جدا. قلبي بطبيعة الحال مع عائلته".

ونعى ليدز يونايتد لاعبه السابق على لسان متحدث باسمه، قائلا "نحن مصدومون لسماع هذه الاخبار. النادي يعرب عن حزنه العميق لوفاته، غاري كان لاعبا جيدا جدا وكان محبوبا وصاحب شعبية كبيرة".

اما نادي شيفيلد يونايتد الذي انهى معه سبيد مشواره الكروي وبدأ مشواره التدريبي، فقال "الجميع في شيفيلد يونايتد صدم وحزن جدا لمعرفة نبأ وفاة اللاعب السابق والمدرب غاري سبيد، تعازينا لعائلة غاري واصدقائه في هذا الوقت المحزن".

من جانبه قال نادي نيوكاسل يونايتد في بيان رسمي "يعرب العاملون ومدربو ولاعبو نادي نيوكاسل عن حزنهم العميق لمعرفتهم بالوفاة المأساوية لغاري سبيد. كان غاري لاعبا ملهما ومحبوبا خلال الفترة التي قضاها مع النادي بين عام 1998-2004 حيث شارك في 285 مباراة وسجل 40 هدف. خدم النادي بشكل ممتاز. انه رجل مهني كبير وكان نموذجا للاعبين الاصغر سنا، نقدم تعازينا لعائلته في هذا الوقت المحزن".

وبدوره قال الاتحاد الانكليزي لكرة القدم: "تلقى الاتحاد نبأ وفاة غاري سبيد بحزن وحسرة شديدين. قلوب جميع من في الاتحاد مع عائلته واصدقائه في هذا الوقت، لدى غاري الكثير من الاصدقاء في الاتحاد الانكليزي ونحن نشعر بالحزن حقا".

وبعيدا عن اوساط كرة القدم، اشار متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بان الاخير شعر بحزن عميق لسماعه بخبر وفاة سبيد الذي كان محترما جدا من قبل مشجعي كرة القدم حول البلاد ان كان كلاعب او مدرب".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.