إيران

محتجون يهاجمون سفارة بريطانيا في طهران تنديدا بالعقوبات المفروضة على بلادهم

عرض التلفزيون الإيراني اليوم الثلاثاء صورا تظهر محتجين يقتحمون مجمع سفارة بريطانيا في طهران، وحطموا النوافذ وألقوا قنابل حارقة، وذلك تنديدا بالعقوبات المفروضة على إيران بشأن برنامجها النووي. وقالت وكالة "مهر" إن موظفي السفارة فروا من الباب الخلفي.

إعلان

أظهرت لقطات تلفزيونية حية قيام محتجين إيرانيين باقتحام مجمع السفارة البريطانية في طهران اليوم الثلاثاء في مظاهرة احتجاج حطموا خلالها النوافذ وألقوا قنابل حارقة ما ادى الى اشتعال النار في مبنى صغير واحرقوا علم بريطانيا احتجاجا على العقوبات التي فرضتها لندن على الجمهورية الاسلامية.

وعرض التلفزيون لقطات أخذ المحتجون خلالها يلقون حجارة ووثائق ولوح أحدهم بصورة للملكة اليزايبث ملكة بريطانيا عثر عليها فيما يبدو داخل المجمع.

وقالت وكالة مهر شبه الرسمية للانباء ان المحتجين الإيرانيين أحرقوا وثائق عثروا عليها داخل المكاتب.

وقالت وكالة فارس للانباء ان قوات الامن الايرانية تحاول اخراج المحتجين.

وقالت الخارجية البريطانية انها حانقة من اقتحام مجمع سفارتها في طهران خلال احتجاجات شارك فيها عشرات الشبان الايرانيين القوا خلالها قنابل حارقة وأحرقوا وثائق.

وقالت الخارجية في بيان "حدث اقتحام من جانب عدد كبير من المتظاهرين لمجمع سفارتنا شهد عمليات تخريب لممتلكاتنا.

"هذا موقف مبهم والتفاصيل ما زالت تتكشف. نشعر بغضب شديد من هذا. هذا غير مقبول تماما ونحن ندينه."
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم