تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترحيل الرئيس السابق لوران غباغبو إلى لاهاي للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية

قامت ساحل العاج مساء الثلاثاء بترحيل لوران غباغبو الرئيس السابق للبلاد إلى لاهاي بهولاندا لكي يمثل لاحقا أمام المحكمة الجنائية الدولية، التي أصدرت بحقه مذكرة اعتقال، كما أعلنت محامية غباغبو.

إعلان

غادر الرئيس السابق لساحل العاج لوران غباغبو مساء الثلاثاء شمال ساحل العاج متوجها الى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، كما اعلن القضاء في ساحل العاج.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال مدعي ابيدجان سيمبليس كواديو كوفي ردا على سؤال عن نقل غباغبو الى لاهاي بعدما ابلغ الثلاثاء بمذكرة توقيف من المحكمة الجنائية الدولية، ان "لوران غباغبو غادر في الساعة 18,21" (بالتوقيتين المحلي وغرينتش).

لوران غباغبو

وذكر مراسلو وكالة فرانس برس ان طائرة استأجرتها السلطات في ساحل العاج اقلعت من مطار كورهوغو (شمال) حيث كان غباغبو موقوفا منذ نيسان/ابريل بعدما اغرق البلاد في ازمة خطيرة برفضه الاعتراف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر 2010.

وقال مصدر قريب من الملف ان الطائرة ستقل غباغبو الى ابيدجان في الساعة 20,15، قبل نقله الى روتردام حيث ينتظر وصوله ليلا، على ان ينقل بعدها الى سجن المحكمة الجنائية في لاهاي.

ورافق موكب من بضع آليات للقوات الجمهورية (الجيش العاجي الجديد) وقوة الامم المتحدة في ساحل العاج، الرئيس السابق من قصر العدل في كورهوغو الى المطار الذي وضع تحت حماية مشددة للقوات العاجية.

ودعت الادارة الاميركية الى محاسبة غباغبو، وقال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية "من الضروري محاسبته على الاساءات التي ارتكبها في موضوع حقوق الانسان. وكل محاكمة تتسم بالصدقية والشفافية وتحاسبه على افعاله هي بالتأكيد بناءة من منظار المصالحة".

وبناء على طلب الرئيس العاجي الحسن وتارا، تجري المحكمة الجنائية الدولية منذ تشرين الاول/اكتوبر تحقيقا حول جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب ارتكبت خلال الازمة التي تلت الانتخابات بين كانون الاول/ديسمبر 2010 ونيسان/ابريل 2011.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن