تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عبد الجليل يؤكد أن المجلس الوطني الانتقالي مستعد للصفح عن مقاتلي القذافي

أفاد رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل خلال مؤتمر في طرابلس حول العدالة والمصالحة بأن المجلس الانتقالي مستعد للصفح عن المقاتلين الذين حاربوا في صفوف العقيد الراحل معمر القذافي وضد الثوار. مضيفا بأن "الصفح والمغفرة من التعاليم التي يوصي بها الإسلام".

إعلان

اكد رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل السبت ان المجلس مستعد للصفح عن المقاتلين الذين قاتلوا الى جانب معمر القذافي خلال الثورة في ليبيا.

وقال عبد الجليل خلال مؤتمر في طرابلس حول العدالة والمصالحة "نحن قادرون على الصفح والمغفرة، نحن قادرون على استيعاب اخواننا الذين قاتلوا الثوار، وقادرون كذلك على استيعاب كل أولئك الذين ارتكبوا فعلا او قولا ضد هذه الثورة".

واضاف ان "الصفح والمغفرة من التعاليم التي يوصي بها الاسلام".

وكان عبد الجليل يتحدث في مؤتمر في طرابلس حول العدالة والمصالحة هو الاول من نوعه منذ اعلن المجلس الوطني الانتقالي في 23 تشرين الاول/اكتوبر تحرير كامل الاراضي الليبية.

كلفة العمليات العسكرية لحلف شمال الأطلسي في ليبيا 2011/10/31

وشارك في المؤتمر مندوبون عن ابرز القبائل والمجموعات القومية ومندوبون عن قطر وتونس.

اندلعت الثورة ضد نظام العقيد معمر القذافي في منتصف شباط/فبراير وسرعان ما تحولت حربا اهلية بين قوات الزعيم الليبي السابق والثوار الذين حصلوا منذ نهاية اذار/مارس على دعم حلف شمال الاطلسي.

وتحت ضغط الشارع، سينصرف المسؤولون الليبيون الجدد الى المهمة الشائكة لحل الميليشيات المسلحة للثوار السابقين الذين يفرضون سيطرتهم على البلاد منذ سقوط نظام القذافي في آب/اغسطس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.