تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أونغ سان سو تشي تؤكد خلال لقائها كلينتون أن بلادها على طريق الديمقراطية

قالت زعيمة المعارضة البورمية أونغ سان سو تشي خلال لقائها وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إن بلادها تسير على طريق الديمقراطية، وإن كان على النظام الحاكم الجديد إحراز المزيد من الإصلاحات وبذل جهودا أكبر لإلغاء العقوبات الغربية ضد بورما.

إعلان

اعربت اونغ سان سو تشي الجمعة عن "ثقتها" بان بلادها "على طريق الديموقراطية" خلال لقاء مع وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون التي تقوم بزيارة الى بورما وصفتها زعيمة المعارضة في هذا البلد بانها "لحظة تاريخية".

وقالت سو تشي بعد محادثات مع هيلاري كلينتون في منزلها في رانغون "لدي ثقة كبيرة باننا ان عملنا جميعا معا، واعني بجميعا الحكومة البورمية والمعارضة واصدقائنا في الولايات المتحدة والعالم باسره .. فلن نعود الى الخلف على طريق الديموقراطية".

 زعيمة المعارضة البورمية اونغ سان سو تشي

وتابعت انه ما زال يتحتم على النظام احراز المزيد من التقدم و"نامل ان نتوصل الى ذلك باسرع وقت ممكن".

وتم اللقاء مع الحائزة جائزة نوبل للسلام في اليوم الثالث والاخير من زيارة كلينتون الى هذا البلد وهي اول زيارة لوزير خارجية اميركي منذ اكثر من خمسين عاما.

وقالت سو تشي "اعتقد انها لحظة تاريخية لبلدينا لاننا نامل ان نتمكن بفضل هذا اللقاء من التقدم من اجل تجديد علاقات الصداقة والتفاهم التي تربط بلدينا منذ الاستقلال".

وجرى لقاء اول على انفراد بين سو تشي وكلينتون الخميس حول مائدة عشاء.

وسلمت كلينتون المعارضة البورمية رسالة من الرئيس الاميركي باراك اوباما يؤكد لها فيها دعم الولايات المتحدة الثابت واطلعتها على فحوى لقاءاتها في نايبيداو التي اعربت على اثرها عن تفاؤل حذر.

خريطة بورما

وتاتي هذه الزيارة بعد ثمانية اشهر من الاصلاحات الملفتة في هذا البلد منذ حل المجلس العسكري الحاكم سابقا في اذار/مارس ونقل صلاحياته الى حكومة "مدنية".

واتاح الرئيس ثين سين الجنرال السابق ورئيس الوزراء السابق للمجلس العسكري والذي بات يدفع في اتجاه الاصلاح في بلد ما زال يهيمن عليه العسكريون، عودة سو تشي الى قلب اللعبة السياسية وقد اعلنت عزمها على الترشح للانتخابات الفرعية المقبلة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.