لبنان

حزب الله ينفي تورطه في الهجوم على دورية فرنسية من "اليونيفيل"

رفض حزب الله اللبناني في بيان "الاتهامات الخطيرة" التي صرح بها وزير خارجية فرنسا آلان جوبيه حول تورط الحزب مع سوريا في الاعتداء على قوات "اليونيفيل" العاملة في لبنان قرب صور الجمعة الماضي. ووصف البيان التصريحات بـ"التصرف المستهجن الذي لا يليق بوزير خارجية دولة مهمة مثل فرنسا".

إعلان

رفض حزب الله اللبناني في بيان اصدره الاثنين "الاتهامات الخطيرة" من وزير خارجية فرنسا الان جوبيه حول تورط الحزب مع سوريا في الاعتداء على قوات الطوارىء الدولية التابعة للامم المتحدة في الجنوب الجمعة الماضي.

وجاء في البيان ان حزب الله "يستغرب تصريحات وزير الخارجية الفرنسي الذي وجه اتهامات واضحة لسوريا وحزب الله في ما يتعلق بالانفجار الذي استهدف القوة الفرنسية العاملة ضمن قوات الطوارىء الدولية في وقت أقر هو نفسه انه لا يملك الدليل على اتهاماته".

ووصف البيان التصريحات ب"التصرف المستهجن الذي لا يليق بوزير خارجية دولة مهمة مثل فرنسا".

ودعا الوزير الفرنسي الى "تصحيح موقفه والانتباه الى خطورة هذا النوع من الاتهامات التي تشكل ظلما كبيرا"، مؤكدا "رفض هذه الاتهامات جملة وتفصيلا".

وتعرضت دورية من الكتيبة الفرنسية العاملة ضمن اليونيفيل الجمعة لعملية تفجير لدى مرورها عند اطراف مدينة صور، ما تسبب بجرح خمسة جنود فرنسيين ومدنيين لبنانيين اثنين.

واعلن جوبيه الاحد ان سوريا تقف "على الارجح" وراء التفجير.

وقال "لدينا من الاسباب القوية ما يدفعنا الى الاعتقاد ان هذا الاعتداء جاء من هناك"، في اشارة الى سوريا.

واضاف "ليس لدي ادلة، الا ان حزب الله هو ذراع سوريا المسلحة اذا صح القول".

وكانت المعارضة اللبنانية اكدت من جهتها ان سوريا تقف وراء الاعتداء الذي يهدف الى توجيه رسالة الى فرنسا بسبب مواقفها المناهضة للنظام السوري، وان "صندوق البريد" هو حزب الله.

ونفت دمشق في وقت سابق "نفيا قاطعا" اي علاقة لها بالاعتداء الذي استهدف الجمعة الدورية الفرنسية.

وانتقد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السورية جهاد مقدسي تصريحات جوبيه التي "تفتقد الى اي ادلة"، معتبرا انها "تندرج في اطار الاتهامات الفرنسية المسبقةالتي تفبرك وتزيف الحقائق حول سورية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم