تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتين يسخر من المعارضة ويصعد انتقاداته للولايات المتحدة

قال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين إنه سوف يضبط البلاد ويقيها من "المخاطر الخارجية التي تسعى إلى زعزعة استقرارها". وصعد بوتين انتقاداته للولايات المتحدة الأمريكية وقال إن واشنطن تبحث عن تابعين وليس عن حلفاء.

إعلان

اتهم رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين واشنطن الخميس بالضلوع في قتل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي كما انتقد السناتور جون ماكين وقال ان الولايات المتحدة لا تبحث عن حلفاء بل تابعين، وذلك في هجوم حاد على السياسات الاميركية قبل عودتها المرجحة لرئاسة الكرملين العام المقبل.

واعرب بوتين كذلك عن اسفه لتفكك الاتحاد السوفياتي، ووجه الاتهامات نفسها للغرب التي اكسبته شهرة بين القوميين الروس عندما صعد الى سدة الرئاسة لاول مرة في العام 2000.

it
2011/12/WB_AR_NW_SOT_POTINE_NW578626-A-01-20111208.flv

وقال بوتين في برنامجه السنوي التلفزيوني الذي يرد فيه على اسئلة المتصلين الروس "نود ان نكون حلفاء للولايات المتحدة.. ولكنني اشعر احيانا أن اميركا لا تريد حلفاء بل تريد تابعين".

وتهدد انتقادات بوتين، رجل جهاز الاستخبارات السوفياتي السابق، بتبديد الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة منذ ثلاث سنوات "لتحسين" العلاقات مع روسيا وتحويلها الى حليف يمكن الاعتماد عليه وسط تزايد التوترات بين البلدين بشان سوريا وايران -- اللتان ترتبطان بعلاقات تمتد عقودا مع موسكو.

وعلت ملامح القسوة وجه بوتين عندما وجه اليه سؤال حول رسالة بعث بها المرشح السابق للرئاسة الاميركية وعدوه اللدود جون ماكين على موقع توتير قال فيها ان روسيا قد تشهد قريبا ثورة تشبه "الربيع العربي" بعد الانتخابات الروسية البرلمانية التي جرت في الرابع من كانون الاول/ديسمبر.

وقال "ماكين حارب في فيتنام. واعتقد ان يديه ملطختان بما يكفي من دم المواطنين الابرياء. ويبدو انه من المستحيل على ماكين ان يعيش دون هذه المشاهد المقززة"، في اشارة الى النهاية الدموية للزعيم الليبي.

it
2011/12/WB_AR_NW_FX_DUPLEX_MOSCOU_16H_NW581345-A-01-20111210.flv

ومن المنتظر ان يعود بوتين (59 عاما)، رجل روسيا القوي، الى الرئاسة مجددا في 2012 بعد الانتخابات الرئاسية المقررة في روسيا في اذار/مارس المقبل، رغم انخفاض شعبيته والاحتجاجات الضخمة التي شهدتها شوارع موسكو بسبب نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت هذا الشهر.

واتهم بوتين الاسبوع الماضي وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون باشعال التظاهرات من خلال تشكيكها في شرعية الانتخابات، واتهم وزارة الخارجية الاميركية كذلك بمحاولة زعزعة استقرار روسيا من خلال تمويلها المعارضة.

الا ان هجومه على ماكين كان قاسيا بشكل غير معتاد مما يشير الى انه لم يفقد اي من قوته منذ مغادرته الكرملين في العام 2008.

وقال بوتين في هجومه على خصمه المعتاد "ماكين اسر في فيتنام .. ولم يضعوه في السجن فقط، بل وضعوه في حفرة في الارض، امضى فيها عدة سنوات .. اي شخص في مكانه سيصاب بالجنون".

ورد ماكين على تلك الانتقادات برسالة ساخرة على تويتر قال فيها "عزيزي فلاد، هل قلت شيئا ازعجك؟".

وامضى بوتين سنوات في رسم صورته كرجل قوي يجمع ما بين هوايات من بينها الصيد، وسياسة خارجية تستعيد قوة موسكو مما اكسبه شعبية الناخبين.

it
2011/12/WB_AR_NW__PKG_FR_24_RUSSIE_ELEX__NW572380-A-01-20111203.flv

واشتهر بوتين عندما وصف انهيار الاتحاد السوفياتي بانه "كارثة"، واعرب بوتين الخميس عن اسفه لان القادة السوفيات "لم يقاتلوا بشكل متواصل وبشجاعة وصمود من اجل وحدة اراضي" الاتحاد السوفياتي.

وقال فيودور لوكيانوف محرر مجلة "روسيا في الشؤون العالمية" ان "ذلك يظهر لنا ان بوتين هو الشخص الذي نعرفه .. فهو لا يزال يحمل نفس الافكار الدبلوماسية التي كان يحملها عند انتهاء فترة رئاسته الاخيرة" في العام 2008.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.