تخطي إلى المحتوى الرئيسي

برشلونة يحرز بطولة العالم للأندية بعد سحقه سانتوس البرازيلي بأربعة أهداف نظيفة

تمكن نادي برشلونة الإسباني بطل أوروبا من إحراز لقب كأس العالم للأندية لكرة القدم التي أقيمت في اليابان بعد أن فاز على بطل أمريكا نادي سانتوس البرازيلي بأربعة أهداف نظيفة في نهائي الدورة الذي احتضنه ملعب يوكوهاما الدولي.

إعلان

توج برشلونة بطلا للعالم للاندية بفوزه العريض والمستحق على سانتوس البرازيلي 4-صفر في المباراة النهائية على ملعب يوكوهاما الدولي في اليابان نحرزا لقبه الخامس هذا الموسم.

وسجل ليونيل ميسي (17 و82) وتشافي (24) وسيسك فابريغاس (45) الاهداف.

واللقب هو الخامس لبرشلونة هذا الموسم بعد ان توج بطلا لاسبانيا ولكأس السوبر الاسبانية، بالاضافة الى فوزه بدوري ابطال اوروبا وبالكأس السوبر الاوروبية ايضا قبل ان يضيف اليها اللقب العالمي للمرة الثانية بعد عام 2009 ليصبح اول فريق ينال هذا الشرف.

واثبت الاندية الاوروبية تفوقها على نظيرتها الاميركية الجنوبية بخمسة القاب مقابل ثلاثة في البطولة بنظامها الجديد اعتبارا من عام 2000، حيث فازت بنسخاتها الثلاث الاولى فرق برازيلية هي كورينثيانز وساو باولو وانترناسيونال اعوام 2000 و2005 و2006، قبل ان تنتقل السيطرة الى الفرق الاوروبية عبر ميلان الايطالي (2007) ومانشستر يونايتد الانكليزي (2008) وبرشلونة (2009 و2011) وانترميلان الايطالي (2010).

وكانت المواجهة منتظرة في المباراة بين النجم الارجنتيني ليونيل ميسي ونظيره البرازيلي نيمار لكن الاول اثبت مرة جديدة بانه افضل لاعب في العالم في السنوات الاخيرة علما بان الثاني قدم لمحات جيدة لكن فريقه لم يظهر بشكل جيد.

وشهدت بداية المباراة سيطرة شبه تامة للفريق الكاتالوني حتى ان نسبة استحواذه في ربع الساعة الاول بلغت 90 في المئة مقابل 10 في المئة لمنافسه فقط.

وبعد محاولات عدة نجح ميسي في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة متقنة من تشافي فسددها ساقطة بحركة فنية رائعة من فوق الحارس كابرال الذي خرج لملاقاته (17).

وتابع برشلونة افضليته ومرر الجناح الايمن البرازيلي دانيال الفيش كرة داخل المنطقة فسيطرتها عليها تشافي قبل ان يسددها داخل الشباك (24).

وعلى الرغم من دخول سانتوس اجواء المباراة تدريجيا فان برشلونة اضاف هدفا ثالثا في الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع عندما استغل فابريغاس معمعة داخل المنطقة ليودع الكرة داخل الشباك مانحا فريقه تقدما مريحا قبل دخول غرفة الملابس.

وفي الشوط الثاني تحسن اداء سانتوس سونحت فرصتان امام نيمار للتسجيل لكن حارس برشلونة فيكتور فالديس تصدى لمحاولته ببراعة (48 و52).

لكن مرة جديدة كانت الكلمة الاخيرة لبرشلونة ونجمه الارجنتيني المتألق ميسي الذي اختتم التسجيل قبل نهاية المباراة بثماني دقائق ليحقق فريقه اكبر فارق في النتيجة في تاريخ المباريات النهائية لهذه البطولة علما بان الرقم القياسي السابق كان في حوزة انترميلان الايطالي الذي تغلب على مازيمبي الكونغولي 3-صفر العام الماضي في ابو ظبي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.