تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل ينتقل ديفيد بيكهام إلى اللعب في باريس سان جرمان الفرنسي؟

قالت صحيفة "لوباريزيان" في عددها الصادر اليوم إن نجم كرة القدم الإنكليزي وافق على الانضمام إلى فريق باريس سان جرمان الفرنسي وذلك في الوقت الذي نفى فيه مصدر مقرب من بيكهام الخبر.

إعلان

انشغلت وسائل الاعلام الفرنسية في الاونة الاخيرة بقصة احتمال انتقال النجم الانكليزي المخضرم ديفيد بيكهام الى باريس سان جرمان ووصل الامر بصحيفة "لو باريزيان" الى التأكيد اليوم الاربعاء على ان "سبايس بوي" قال نعم لفريق العاصمة، في حين ان مصدر مقرب من اللاعب ذاته نفى امس ل"فرانس برس" هذا الخبر.

من المؤكد ان الناحية التجارية هي المحرك الاساسي التي تدفع فريق العاصمة بقيادة ادارته القطرية والبرازيلي ليوناردو، الى الاهتمام بالتعاقد مع لاعب يبلغ من العمر 36 عاما، الا ان ذلك لا ينفي القيمة الفنية لنجم مانشستر يونايتد وريال مدريد الاسباني سابقا لان بامكانه تقديم الشيء الاضافي لفريق يبحث عن استعادة صورة منتصف التسعينات.

ان فكرة تواجد بيكهام وزوجته فيكتوريا في عاصمة الموضة باريس "تسيل لعاب" الصحافة وال"باباراتزي" وهذا ما اشار اليه مدرب مرسيليا الحالي ديديه ديشان في حديثه عن قدوم قائد انكلترا السابق الى سان جرمان، قائلا: "من المؤكد ان هناك الكثير من الامور البعيدة عن كرة القدم والتي تثير اهتمام الكثير من الاشخاص. بعيدا عن الناحية التسويقية وصورة عائلته وزوجته، يبقى (بيكهام) من المحترفين جدا جدا. صحيح انه لم يعد شابا، لكنه يبقى قبل كل شيء لاعب كرة قدم".

تتحدث "لو باريزيان" عن ان صفقة التعاقد مع بيكهام الذي نجح الشهر الماضي وبعد انتظار في قيادة لوس انجليس غالاكسي الى لقب الدوري الاميركي للمحترفين، قد حسمت وبان اللاعب الانكليزي سيتقاضى راتبا شهريا قدره 800 الف يورو بعقد يمتد لعام ونصف اعتبارا من كانون الثاني/يناير المقبل.

في المقابل يتحدث مصدر مقرب من اللاعب نفسه في حديث لوكالة "فرانس برس" بانه "لا يوجد هناك اي اتفاق مع اي فريق. التحدث عن اتفاق امر مبكر. ديفيد يبحث حاليا الخيارات المطروحة عليه".

لكن "لو باريزيان" لم تكن المصدر الوحيد الذي تحدث عن اتمام الصفقة اذ اكدت صحيفة "ليكيب" المتخصصة والموثوقة في الاوساط الكروية بان بيكهام في طريقه للانضمام الى زملائه الجدد في المعسكر الذي يخوضه فريق المدرب انطوان كومبواريه في قطر، مشيرة في موقعها على شبكة الانترنت ان المسألة حسمت الا في حال حصول امر غير متوقع، وبان اللاعب الانكليزي سيوقع في كانون الثاني/يناير عقدا لمدة 18 شهرا.

وتحدثت "ليكيب" عن سيناريو يليق بنجوم موسيقى الروك في حفل تقديم بيكهام لجماهير سان جرمان ووسائل الاعلام وبان موقع الحدث سيكون على الارجح فندق "فيل دو باري" قبل ان ينتقل بعدها الى جادة الشانزيليزيه.

ان شرارة الشائعات والاخبار التي احاطت بفكرة انتقال بيكهام الى فريق العاصمة الفرنسية الباحث عن لقبه الاول في الدوري المحلي منذ موسم 1993-1994، انطلقت منذ ان كشف ليوناردو الذي استلم الصيف الماضي منصب المدير الرياضي لنادي العاصمة، بان "الباب مفتوح (امام بيكهام للانضمام الى سان جرمان). انه اكثر من لاعب كرة قدم، انه ماركة مسجلة، انه نجم بوب. انه من الذين افكر دائما بالتعاقد معهم لانه يحترم القوانين ويستمع اليك ويريد الافضل للفريق".

واضاف ليوناردو الذي اشرف على بيكهام حين اعاره لوس انجليس غالاكسي الى ميلان الايطالي، "لقد دربته في ميلان وخلقنا علاقة جيدة. انه اكثر من لاعب كرة قدم وعندما تراه كل يوم تكتشف بانه كالولد يتدرب ويلعب كل يوم. انه شخص اقدره ومعجب به كثيرا وبقييمه وبكل شيء قام به لكرة القدم".

ان حافز التوسع تجاريا نحو السوق الاسيوي يلعب دورا اساسيا في سعي باريس سان جرمان للتعاقد مع بيكهام لان الاخير يتمتع بشعبية كبيرة جدا في تلك المنطقة من العالم ومن المؤكد القميص الازرق والابيض والاحمر سيصبح اكثر انتشارا في العالم باجمعه في حال التعاقد مع النجم الانكليزي صاحب "الصورة التجارية" الاكبر في عالم كرة القدم والتي كبر حجمها اكثر فاكثر منذ ارتباطه ثم زواجه بمغنية فريق "سبايس غيرلز" السابقة فيكتوريا ادمز التي تعتبر من اكثر مشاهير العالم اناقة، ووجودها في عاصمة الاناقة باريس "يسيل لعاب" الكثير من مصوري ال"باباراتزي" والصحافة الصفراء.

ان حجم نجومية بيكهام دفعت الكثير من وكلاء العقارات للتدافع من اجل البحث عن مسكن يليق باللاعب الانكليزي المتواجد حاليا في كاليفورنيا والذي ما زال يعلق امالا على ارتداء قميص منتخبه لكن ليس في كأس اوروبا بل في اولمبياد لندن الصيف المقبل وهذا ما اكده في اوائل الشهر الماضي حين قال: "اننا نحلم جميعا بذلك، واذا ما حصل فسيكون شرف كبير لي ان امثل بلادي".

من المؤكد ان بيكهام لا ينوي الاعتزال وهو شدد على هذا الامر، قائلا "قبل 10 او 15 عاما كانوا يقولون لي اني مسن جدا وقد تابعت اللعب من اجل انكلترا. اشعر اني في حال جيدة واعشق دائما اللعب لذلك لم اتوقف".

واضاف "عندما تأتي اللحظة المناسبة استشعرها في الحال وهي لم تأت بعد. طالما اني اشعر بالقدرة على اللعب وبأعلى مستوى فسأستمر، واذا لم تكن الحال كذلك فعلي ايضا القبول بالامر الواقع".

وبعد ان تأكدت رغبته بعدم اعتزال اللعب، يبقى ان نعرف في الساعات القليلة المقبلة اين سيواصل "سبايس بوي" مشواره الكروي الطويل الذي اخذ منعطفا "تجاريا" اخر عام 2007 عندما تخلى عن اللعب مع ريال مدريد والانتقال الى لوس انجليس غالاكسي في صفقة خيالية بلغت 250 مليون دولار اميركي.

يذكر ان بيكهام انتقل من مانشستر يونايتد الى ريال مدريد عام 2003 بعد ان توج مع "الشياطين الحمر" بلقب الدوري الانكليزي في ست مناسبات اضافة الى دوري ابطال اوروبا عام 1999 وكأس انكلترا عامي 1996 و1999 والكأس القارية عام 1999، قبل ان يضيف لقب الدوري الاسباني الى رصيده عام 2007 اي في موسمه الاخير مع النادي الملكي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.