تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تقول إن مجزرة داريا تظهر "استخفافا وحشيا" من الأسد بحياة البشر

قال البيت الأبيض إن مجزرة داريا التي أودت بحياة المئات من المدنيين في سوريا تظهر "استخفافا وحشيا" من الرئيس السوري بشار الأسد بحياة البشر. وطالب تومي فيتور المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي المجتمع الدولي بمزيد من الضغط الدولي على الأسد للتنحي عن السلطة قبل بدأ عملية انتقال سياسي.

إعلان

الأسد يؤكد أن سوريا لن تسمح بنجاح المخطط الذي يستهدفها "مهما كلف الثمن"

العثور على مئات الجثث في داريا بريف دمشق وناشطون يتهمون النظام بارتكاب "مجزرة"

أول ظهور علني لنائب الرئيس السوري منذ أكثر من شهر

اعلن البيت الابيض الاثنين ان الانباء عن وقوع مجزرة في مدينة داريا بريف دمشق راح ضحيتها المئات هي دليل اخر على "الاستخفاف الوحشي" الذي يبديه الرئيس السوري بشار الاسد "بحياة البشر".

فرانسوا هولاند بشأن الوضع في سوريا

وقال تومي فيتور المتحدث باسم مجلس الامن القومي الاميركي ان الاسد "فقد كامل مشروعيته. ومع كل يوم يمر، يصبح من الضروري اكثر ان يضغط عليه المجتمع الدولي لكي يتنحى عن السلطة حتى تبدأ عملية انتقال سياسي".

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان الاحد انه تم العثور على 320 جثة في مدينة داريا حيث تحدث مسلحون في المعارضة عن عمليات قصف وحشية واعدامات ومداهمات من منزل الى منزل قام بها الجيش السوري.

معاناة اللاجئين السوريين في تركيا 07/08/2012

واضاف فيتور "اذا كانت هذه التقارير دقيقة، فانها احدث دليل فظيع على حملة القمع الوحشية التي يشنها الاسد واستخفافه الوحشي بحياة البشر".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.