تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قناة "الجماهيرية" تعود إلى البث عبر نايلسات وثوار ليبيا يهددون مصر

عادت قناة الجماهيرية التي كانت تابعة للعقيد الليبي السابق معمر القذافي إلى البث على القمر الاصطناعي نايل سات،وباشرت بث خطب للقذافي وأغان تمجد "القائد". وهدد ثوار طرابلس مصر بالرد عبر إغلاق الحدود وإغلاق السفارة المصرية في طرابلس.

إعلان

استأنفت قناة الجماهيرية التي كانت تابعة لنظام العقيد الليبي معمر القذافي الجمعة بثها عبر القمر المصري نايل سات المصري ما اثار غضب الثوار الليبيين الذين هددوا بالرد على السلطات المصرية.

وكانت قناة الجماهيرية توقفت عن البث اثر سقوط طرابلس في آب/اغسطس الماضي، الا انها عادت الى البث مساء الجمعة على موجة جديدة وباشرت بث خطب للقذافي واغان تمجد "القائد" الذي قتل في تشرين الاول/اكتوبر الماضي في سرت بايدي الثوار بعد القبض عليه.

مصطفى عبد الجليل خلال الإعلان عن تحرير ليبيا

وسرعان ما تم نشر الخبر على كثير من المواقع الاجتماعية على الانترنت وخصوصا الصفحات التابعة للثورة الليبية وظهرت دعوات للتظاهر امام السفارة المصرية.

واصدر مجلس ثوار طرابلس بيانا حمل فيه مسؤولية اعادة بث قناة الجماهيرية الى المجلس الاعلى للقوات المسلحة، الذي يتولى ادارة مصر منذ سقوط حسني مبارك، وهدد بالرد عبر اغلاق الحدود مع مصر واغلاق السفارة المصرية في طرابلس.

واكد المجلس استعداده "للرد على اي عمل يستهدف الثورة" الليبية.

وصرح رئيس المجلس عبد الله ناكر في مؤتمر صحافي "لن تاخذنا رحمة بكل من يحاول القضاء على ثورتنا. سنكون حازمين ونتخذ الاجراءات اللازمة".

وحذر "للمرة الاخيرة" انصار القذافي الذين يقفون وراء اعادة بث قناة الجماهيرية من "السعي الى نشر فكر النظام السابق".

وتابع مهددا "عليهم الا يفكروا في العودة الى افكار الراحل (القذافي). القذافي تحت التراب ومن يستعيد أفكاره سنضعه تحت التراب". 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن