تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

اجتماع فلسطيني إسرائيلي في عمان واتفاق على مواصلة اللقاءات

نص : أ ف ب
|
5 دقائق

عقدت اللجنة الرباعية الدولية اجتماعا الثلاثاء في عمان بحضور ممثلين عن الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، بعد انقطاع للمفاوضات استمر 16 شهرا. وتم الاتفاق على مواصلة هذه اللقاءات في العاصمة الأردنية تحت إشراف وزير الخارجية الأردني.

إعلان

اكد وزير الخارجية الاردني ناصر جودة الثلاثاء ان "اجواء ايجابية" سادت اجتماع المفاوضين الفلسطينيين والاسرائيليين في عمان.

وقال جودة في مؤتمر صحافي "لا نريد ان نرفع من سقف التوقعات او التقليل من اهمية عقد مثل هذه اللقاءات لكن الحديث والاجواء كلها كانت ايجابية خلال اجتماع اليوم".

واضاف ان "هناك التزاما من قبل الجميع بأن حل الدولتين هو الحل الذي ننشده جميعا، بحيث تقوم الدولة الفلسطينية المستقلة وتعيش بأمن وسلام الى جانب اسرائيل ونخرج من اطار الصراع العربي الاسرائيلي".

واوضح ان "هذا الاجتماع هو جهد دبلوماسي لكسر الجمود في عملية السلام (...) وجهد استكشافي وصولا الى مفاوضات مباشرة بين الطرفين".

واضاف "اتفقنا على ان هذا الحديث مستمر واتفقنا على ان مكان انعقاد هذه الاجتماعات سيكون هنا في الاردن".

it
2012/01/WB_AR_NW_SOT_ABBAS_NEGOCIATION__NW612370-A-01-20120103.flv

وتابع "كما اتفقنا على الا نعلن عن هذه الاجتماعات مسبقا، او نتحدث عنها، الا من خلال البلد المضيف وهو الاردن واتفقنا مع جميع الاطراف الرباعية الدولية والجانبين الاسرائيلي والفلسطيني ان تكون التصريحات حول الاجتماعات من قبلي شخصيا لذلك ارجو احترام هذا الامر لاننا نريد ان نحقق انجاز ونحرز تقدم".

وقال "ستكون هناك سلسلة اجتماعات قد تسمعون عنها او قد لا تسمعون، لكن في نهاية المطاف سوف نطلعكم على مجريات الامور".

واكد جودة انه "ستكون هناك لقاءات خلال الشهر القادم، الحديث بدأ فعليا اليوم ونحن نريد ان نهيئ الارضية لاستمرار مثل هذه اللقاءات"، مشيرا الى ان "الجمود المستمر في عملية السلام من شأنه ان يؤثر على مصالح الدول ومن ضمنها الدولة الاردنية".

واوضح جودة ان "هناك قضايا معقدة وشائكة عالقة وصراعا طويل الامد"، مشيرا الى ان "ذلك لن يحل بيوم او يومين".

واضاف "لكن غياب المفاوضات والسلام من شأنه ان يؤثر على الامن والسلم العالميين"، معتبرا ان "العالم يخسر والمنطقة تخسر اذا لم تكن هناك مفاوضات جادة بين الطرفين تعالج كل القضايا العالقة".

وكان المندوبان الفلسطيني صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين والاسرائيلي اسحاق مولخو مبعوث رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عقدا الثلاثاء اجتماعاتهما في وزارة الخارجية في عمان بحضور جودة. كما شاركا معا في اجتماع مع ممثلي اللجنة الرباعية.

ويأتي الاجتماع بعد توقف استمر 16 شهرا في محادثات السلام بين الجانبين، وهو خطوة لاستكشاف فرص اعادة مفاوضات السلام بين الجانبين.

وتعثرت المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين منذ ايلول/سبتمبر 2010 بسبب انتهاء امر مؤقت بتجميد البناء في المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية ورفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو تمديده.

والاجتماع هو الاول بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي منذ ايلول/سبتمبر 2010.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.