تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

تفجير "إرهابي" في حي الميدان وسط دمشق يوقع عشرات القتلى والجرحى

نص : أ ف ب
|
12 دقائق

أفاد التلفزيون السوري الرسمي بأن انتحاريا فجر نفسه في حي الميدان بالعاصمة السورية دمشق وأسفر الاعتداء عن مقتل 26 شخصا على الأقل وجرح العشرات. وحمل المجلس الوطني السوري المعارض من جانبه نظام الرئيس بشار الأسد "مسؤولية" الهجوم.

إعلان

ادى هجوم انتحاري في دمشق نسبته السلطات الى ارهابيين ومعارضين، الى سقوط 26 قتيلا على الاقل معظمهم من المدنيين

اعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية مساء الجمعة ان "ليس من حق" رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل القيام بوساطة لدى الجامعة العربية لمصلحة النظام السوري، معتبرة بأنه تدخل في الشؤون الداخلية لبلد آخر.

وأكد الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي في وقت سابق الجمعة، الدور "الكبير" الذي اضطلع به رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في توقيع السلطات السورية لبروتوكول ارسال المراقبين العرب.

الجمعة، في حين اتهمت المعارضة السورية النظام "بالوقوف وراء منفذي" الهجوم.

وفي الوقت نفسه، قتل عشرون مدنيا برصاص قوات الامن السورية في انحاء مختلفة من البلاد حيث تظاهر عشرات الاف الاشخاص مطالبين الامم المتحدة بالتدخل لانهاء القمع الدامي للانتفاضة الشعبية المناهضة لنظام الرئيس بشار الاسد، وفق حصيلة جديدة لناشطين حقوقيين.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية سانا عن وزير الداخلية اللواء محمد الشعار ان "ارهابيا فجر نفسه قرابة الساعة 10,55 مستهدفا مكانا مروريا مكتظا بالسكان والمارة والمحال التجارية بهدف قتل اكبر عدد من المواطنين".

واوضح الوزير ان الهجوم اسفر عن 26 قتيلا و63 جريحا.

واكدت الداخلية السورية في بيان انها "ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث بامن الوطن والمواطن".

it
2012/01/WB_AR_NW_GRAB_SYRIE_MAHMOUD_SLIMANE_AL_HAJ_15H_NW614936-A-01-20120105.flv

واوضح التلفزيون السوري ان الهجوم حدث في "حي شعبي قرب مدرسة حسن الحكيم في مكان مزدحم"، مؤكدا ان "الاعتداء الارهابي استهدف السكان والانفجار كان قويا".

ونقل التلفزيون عن القيادة القطرية لحزب البعث الحاكم ان الهجوم "اعتداء ارهابي يشكل جزءا من المؤامرة على سوريا"، مؤكدة انه تزامن مع تصريحات لمعارضين سوريين ومسؤولين فرنسيين واميركيين.

من جانبه، حمل المجلس الوطني السوري المعارض نظام الرئيس بشار الاسد "مسؤولية" الهجوم الانتحاري وقال في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "في خطوة تهدف الى اشاعة الفوضى وصرف الانظار عن جرائم القتل والتنكيل، شهد حي الميدان في العاصمة دمشق تفجيرا اجراميا اليوم اوقع عددا من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين".

واكد المجلس ان "النظام السوري يتحمل مسؤولية الانفجار ويقف وراء مُنفذيه، وقد باتت أهدافه مكشوفة وتتمثل في تخويف الشعب السوري ومنعه من التظاهر والتعبير عن مطالبه بإسقاط النظام، والعمل على تضليل المراقبين والرأي العام بالحديث عن خطر مزعوم يهدف إلى تشويه الوجه السلمي لثورتنا".

بدورها، رات جماعة الاخوان المسلمين في بيان وصلت الى وكالة فرانس برس نسخة منه انه "انفجار جديد مفتعل (...) يشير بزمانه ومكانه ونتائجه بوضوح وجلاء إلى هوية مرتكبيه".

it
2012/01/WB_AR_NW_PKG_LIGUE_ARABE_SYRIE__NW615933-A-01-20120106.flv

ودانت الجماعة "الجريمة البشعة ومرتكبيها" وحملت "النظام واجهزته وعصاباته المسؤولية الكاملة عن الجريمة وتداعياتها وتوظيفاتها".

ورأت ان "النظام واجهزته وعصاباته وشبيحته هم وحدهم المستفيدون من هذا التفجير وهم وحدهم المالكون لادواته وهم وحدهم القادرون عليه".

واتهمت النظام السوري "بالاختباء وراء تنظيم القاعدة والارهابيين والمندسين ليستدر تأييد العالم"، مطالبة "بتحقيق دولي وتحقيق عربي في وقائع هذا التفجير".

وفي 23 كانون الاول/ديسمبر الفائت، اسفر هجومان بواسطة سيارتين مفخختين استهدفا مباني تابعة للاجهزة الامنية السورية بينها المخابرات الجوية عن 44 قتيلا و150 جريحا. واتهمت السلطات السورية تنظيم القاعدة بتنفيذهما.

وفي واشنطن، قالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند ان الولايات المتحدة تدين "بحزم" الهجوم الانتحاري في دمشق.

واضافت المتحدثة "لا نعتقد ان العنف (...) هو الرد السليم على المشاكل في سوريا. الرد السليم يمكن في الانتقال الديموقراطي، في تخلي (الرئيس السوري بشار) الاسد عن السلطة".

في المقابل، اتهم حزب الله اللبناني المتحالف مع دمشق الولايات المتحدة بالوقوف وراء "الجريمة الارهابية".

من جهة اخرى، اورد المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتخذ من لندن مقرا له ان عشرين مدنيا قتلوا الجمعة برصاص قوات الامن السورية في مناطق مختلفة.

وكانت حصيلة سابقة للمرصد تحدثت عن مقتل 17 مدنيا.

وقال المرصد "ارتفع الى 20 عدد الشهداء المدنيين الذين قتلوا الجمعة برصاص قوات الامن السورية بينهم ستة في مدينة حماة قتلوا باطلاق رصاص بعد خروج التظاهرات، وشهيدان بمدينة حمص احدهما قتل باطلاق رصاص بعد منتصف ليل الخميس الجمعة والاخر باطلاق رصاص عشوائي، اضافة الى شهيد اخر بمدينة الرستن برصاص عشوائي".

it
2012/01/WB_AR_NW_PKG_SYRIE_DIPLO_NW616340-A-01-20120106.flv

واضاف "في ريف دمشق استشهد ثلاثة مواطنين في مدينة حرستا فضلا عن خمسة شهداء في مدينة الضمير وثلاثة شهداء في ضاحية قدسيا".

من جهة اخرى، لفت المرصد الى "مقتل ثلاثة جنود منشقين في مدينة الرستن" في محافظة ادلب.

كما تحدث عن "انتشار لقوات الامن السورية في شوارع مدينة الصنمين وتنفيذ حملة اعتقالات عشوائية" فيها.

واشار الى ان "انفجارين شديدين هزا مدينة دير الزور" شرق سوريا.

وتلبية لدعوة الناشطين الى التظاهر اليوم تحت شعار "ان تنصروا الله ينصركم. التدويل مطلبنا"، قال المرصد ان خمسين الف متظاهر تجمعوا في ساحة الجامع الكبير في مدينة دوما" قرب دمشق.

كما اشار الى "تظاهرات حاشدة خرجت بعد صلاة الجمعة في عدة بلدات وقرى بمحافظة ادلب تطالب باسقاط النظام وتدويل الملف السوري"، وذلك غداة مطالبة قائد "الجيش السوري الحر" الجامعة العربية باعلان "فشل" مهمة مراقبيها واحالة ملف بلده الى الامم المتحدة.

ولفت المرصد الى انه "رغم الانتشار الامني الكثيف خرجت تظاهرة حاشدة في مدينة الصنمين في محافظة درعا طالبت باسقاط النظام".

ودعت صفحة الثورة السورية ضد بشار الاسد 2011، احدى المجموعات التي تقف وراء الاحتجاجات على الانترنت، الى هذه التظاهرات.

ويقوم فريق من مراقبي الجامعة العربية بزيارة سوريا منذ السادس والعشرين من كانون الاول/ديسمبر للتحقق مما اذا كان نظام الرئيس بشار الاسد يطبق المبادرة التي تقضي بوقف قمع الحركة الاحتجاجية.

وتأتي هذه الدعوة الى التظاهر بكثافة بعد صلاة الجمعة قبل اجتماع للجامعة العربية الاحد لمناقشة مهمة المراقبين التي واجهت انتقادات خلال الاسبوع الجاري.

وكان قائد "الجيش السوري الحر" العقيد رياض الاسعد طالب في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس الخميس الجامعة العربية باعلان فشلها في سوريا، مطالبا باحالة الملف السوري الى الامم المتحدة.

واوضح الاسعد ان مجموعة من عناصر "الجيش الحر" التقت في مدينة حمص (وسط) مجموعة من المراقبين واعطتهم "اسماء المعتقلين واخبرتهم عن الظروف التي نعيشها وضغوط النظام السوري".

وقال الاسعد الذي يتخذ من تركيا مقرا له "نتمنى من العرب ان يعلنوا ان مبادرتهم فشلت".

واضاف "نتمنى من الجامعة ان تتنحى جانبا وتضع المسؤولية على الامم المتحدة لانها اقدر على حل الامور ونحن مع احالة الموضوع الى الامم المتحدة وكل الشعب السوري يريد" ذلك.

واتهم الاسعد السلطات السورية "بتضليل المراقبين" العرب. وقال ان "السلطات السورية تضلل المراقبين (...) اخرجوا المعتقلين من السجون ووضعوهم في ثكنات عسكرية، كون بروتوكول المراقبين ينص على عدم الدخول الى الثكنات".

وبعد ان تمنى في التصريح المسجل "الا يعود (المراقبون) الى سوريا"، عاد واكد في توضيح لاحق لفرانس برس انه لم يطالب بسحب المراقبين.

من جانبه، صرح وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه الجمعة ان بعثة مراقبي الجامعة العربية المكلفين الاطلاع على الوضع في سوريا "ليست قادرة على اداء عملها بشكل صحيح".

وقال جوبيه للصحافيين "ندعم الجامعة العربية التي ارسلت مراقبين الى سوريا لكن هذه البعثة ليست قادرة اليوم على القيام بعملها بشكل صحيح".

وكان جوبيه حذر الاربعاء في لشبونة ان على المراقبين العرب الموجودين في سوريا "الا يسمحوا بالتلاعب بهم" من قبل النظام.

وتجتمع اللجنة الوزارية العربية المكلفة الملف السوري الاحد في القاهرة للاطلاع على تقرير رئيس بعثة المراقبين العرب.

واملت منظمة العفو الدولية في بيان ان يكون هذا التقرير فرصة لاظهار "الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان" التي تتواصل في سوريا.

واضافت المنظمة انه منذ بدء مهمة المراقبين في 26 كانون الاول/ديسمبر قتل 134 مدنيا على الاقل، لكنها تداركت ان "العدد الفعلي يمكن ان يكون اعلى بكثير".

وفي نيويورك، اعلن متحدث باسم الامم المتحدة ان خبراء في حقوق الانسان قد يدربون مراقبين من الجامعة العربية بهدف مساعدتهم على دراسة ظروف القمع الدامي في سوريا.

وجاء هذا الاعلان بينما اعلن رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني الذي يرئس اللجنة الوزارية العربية حول سوريا، الاربعاء انه يسعى للحصول على مساعدة الامم المتحدة.

وقال بعد لقاء مع الامين العام للمنظمة الدولية بان كي مون الاربعاء "جئنا للحصول على المساعدة الفنية والوقوف على الخبرة التي تتمتع بها الأمم المتحدة لانها المرة الاولى التي تشارك فيها جامعة الدول العربية بارسال مراقبين وثمة بعض الاخطاء".

وبحث بان كي مون والشيخ حمد "اجراءات عملية لكي تساعد الامم المتحدة بعثة المراقبين"، كما اعلن المتحدث باسم المنظمة الدولية مارتن نيسيركي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.