تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اتفاق مبدئي لفرض عقوبات على البنك المركزي الإيراني

أفاد دبلوماسيون أوروبيون عقب اجتماعات مطولة جرت خلال الأسبوع في بروكسل للاتفاق على حظر نفطي ومالي على طهران أن بلدان الاتحاد الأوروبي أقرت اتفاقا مبدئيا الخميس بفرض عقوبات على البنك المركزي الإيراني تشمل تجميد أرصدة قد تستخدم لتمويل البرنامج النووي الإيراني.

إعلان

طهران توافق على زيارة لمفتشين من وكالة الطاقة النووية في أواخر يناير

تركيا تستعد لاستضافة جولة مفاوضات بين إيران والدول الغربية

قال دبلوماسيون اوروبيون ان بلدان الاتحاد الاوروبي اقرت اتفاقا مبدئيا الخميس بفرض عقوبات على البنك المركزي الايراني تشمل تجميد ارصدة قد تستخدم لتمويل البرنامج النووي الايراني، غير انها لم تتفق بعد على فرض حظر على استيراد النفط الايراني.

وقال مصدر عقب محادثات بين دبلوماسيين بارزين من بلدان الاتحاد الاوروبي السبعة والعشرين "اعتبر النص منتهيا ومتفقا عليه"، في اشارة الى العقوبات المالية، وذلك في انتظار تبنيه رسميا خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاثنين.

وكان الدبلوماسيون الاوروبيون قد اجروا اجتماعات مطولة خلال الاسبوع في بروكسل للاتفاق على حظر نفطي ومالي على طهران من المنتظر اقراره رسميا خلال اجتماع الاثنين.

وقال دبلوماسي اوروبي ان تجميد الارصدة المملوكة للبنك المركزي الايراني سيكون جزئيا "ما يسمح بمواصلة التجارة المشروعة" ويضمن دفع الديون الايرانية المستحقة لاوروبا.

وتابع المصدر دون الكشف عن اسمه بالقول "الهدف هو تجفيف الموارد المالية للبرنامج النووي الايراني".

غير ان الدبلوماسيين الكبار لم يتفقوا على كافة تفاصيل فرض حظر على النفط الايراني حسبما قال المصدر.

وقال المصدر "سيحاولون مجددا صباح الاثنين" قبيل اجتماع وزارء الخارجية "غير انه من المرجح ان تحال مسألة الحظر النفطي مباشرة الى مجلس الشؤون الخارجية" للوزراء، حسبما قال دبلوماسي اخر.

وتأتي العقوبات الاوروبية الجديدة في اطار جهد منسق مع الولايات المتحدة للضغط على ايران لوقف انشطتها النووية المثيرة للجدل والتي يشتبه الغرب في انها تهدف لتطوير اسلحة نووية.

وبحسب ارقام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فقد استورد الاتحاد الاوروبي نحو 600 الف برميل من النفط الايراني يوميا خلال العام الماضي، ما يجعل الاتحاد سوقا رئيسية للنفط الايراني الى جانب الصين التي رفضت الرضوخ للضغوط من جانب واشنطن لوقف استيرادها للنفط الايراني.

كما تعد الهند ايضا بين الاسواق الرئيسية للنفط الايراني.

غير ان مخاوف اليونان حالت دون الاتفاق بشكل نهائي على حظر اوروبي على استيراد النفط الايراني.

وقال احد الدبلوماسيين "القضية الان هي كيفية طمأنة وفود الدول التي تعتمد اكثر على النفط الايراني بأن كافة الاحتياطات ستتخذ لحمايتهم".

وقد شكل النفط الايراني نحو 34,2 بالمائة من اجمالي واردات اليونان من النفط، و14,9 بالمائة من وارادت اسبانيا و12,4 بالمائة من واردات ايطاليا قياسا على الارقام الواردة عن الشهور التسعة الاولى من العام الماضي التي قدمها الاتحاد الاوروبي.

وقد صرح وزير النفط السعودي علي النعيمي هذا الاسبوع ان بلاده قد تعزز ضخها للنفط بواقع 2,6 مليون برميل يوميا لتعويض الفاقد المحتمل من واردات النفط الايراني.

غير ان ايران دعت السعودية الى اعادة النظر في قرارها التعويض عن نقص النفط الايراني في حال فرض عقوبات جديدة.

ودعا وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي الثلاثاء السعودية الى "اعادة التفكير" في تعهدها بالتعويض عن اي نقص في امدادات النفط قد ينتج عن فرض مزيد من العقوبات على ايران، واصفا الخطوة السعودية بانها "غير ودية".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن