تخطي إلى المحتوى الرئيسي
آسيا

حكومة التبت في المنفى تطلب تدخلا دوليا إثر مواجهات دامية بجنوب الصين

نص : أ ف ب
2 دقائق

دعا رئيس وزراء حكومة التبت في المنفى الأربعاء المجموعة الدولية إلى "التدخل" لوقف المواجهات بين المتظاهرين وعناصر الشرطة الصينية التي أوقعت عدة قتلى في منطقة تبتية في جنوب الصين.

إعلان

دعا رئيس وزراء حكومة التيبت في المنفى الاربعاء المجموعة الدولية الى "التدخل" لوقف اعمال العنف بين متظاهرين وشرطيين صينيين اوقعت عدة قتلى في منطقة تيبتية بجنوب الصين.

وقال لوبسبانغ سانغاي رئيس حكومة التيبت في المنفى الموجودة في دارامسالا بشمال الهند في بيان انه لا يمكن للمجموعة الدولية ان "تبقى مكتوفة الايدي" ولقد "آن الاوان لكي تتدخل لمنع حصول حمام دم جديد".

وتساءل "كم من الوقت وكم من القتلى الذين يسقطون بظروف مأساوية يلزم لكي يتخذ العالم موقفا اخلاقيا حازما؟".

واوقعت اعمال عنف جديدة بين متظاهرين تيبتيين والشرطة الصينية قتيلين على الاقل الثلاثاء في منطقة غانزي التيتبتية باقليم سيشوان (جنوب غرب) بحسب منظمة "فري تيبت".

وقالت المنظمة ان متظاهرين قتلا بالرصاص فيما اصيب عدة اخرون حين فتحت القوات الصينية النار في بلدة سيدا.

من جهتها، ذكرت محطة الاذاعة الاميركية "راديو فري اجيا" (اذاعة اسيا الحرة) ان ما بين شخصين وخمسة اشخاص قتلوا الثلاثاء برصاص الشرطة الصينية في اليوم الثاني من المواجهات في منطقة تيبيتية بجنوب غرب الصين.

وقال سانغاي ان "صمت المجموعة الدولية يوجه رسالة واضعة الى الصين مفادها ان اجراءاتها القمعية والعنيفة لحل التوترات في المناطق التيبتية مقبولة".

واعمال العنف هذه هي الاخطر منذ اعمال الشغب ضد الصين التي وقعت في التيبت في 2008.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.