تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم - كأس أمم أفريقيا 2012

تونس تفوز على النيجر بهدفين لواحد وتقف على مشارف الدور ربع النهائي

نص : أ ف ب
|
7 دقائق

انتصر المنتخب التونسي على نظيره النيجري بهدفين لواحد ليقف على مشارف الدور ربع النهائي من منافسات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها غينيا الاستوائية مشاركة مع الغابون حتى 12 شباط/فبراير.

إعلان

 وضع مهاجم اوكسير الفرنسي عصام جمعة منتخب تونس على مشارف الدور ربع النهائي عندما قاده الى الفوز على النيجر 2-1 اليوم الجمعة على ملعب الصداقة الصينية-الغابونية في ليبرفيل في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة ضمن كأس الامم الافريقية 2012 لكرة القدم التي تستضيفها غينيا الاستوائية مشاركة مع الغابون حتى 12 شباط/فبراير.

وسجل جمعة هداف التصفيات والذي دخل بديلا لمحمد امين الشرميطي مطلع الشوط الثاني، هدف الفوز في الدقيقة الاخيرة، بعدما تقدم منتخب بلاده عبر يوسف المساكني (4)، وادركت النيجر التعادل عبر تونجي نغونو ويليام (9).

it
2012/01/WB_AR_NW_SOT_TRABOLSI_NW637175-A-01-20120122.flv

وتلتقي الغابون مع المغرب لاحقا ضمن المجموعة ذاتها.

وهو الفوز الثاني على التوالي لتونس بعد الاول على المغرب، وباتت بحاجة الى تعادل او خسارة الاخير امام الغابون لبلوغ الدور ربع النهائي للمرة العاشرة في تاريخها. اما النيجر فاهرت فرصة حصد نقطتها الاولى في اول مشاركة لها في النهائيات ومنيت بالخسارة الثانية على التوالي.

ولم يظهر المنتخب التونسي بالمستوى الذي حسم به الدربي المغاربي الاثنين الماضي حيث استسلم للضغط الهجومي للمنتخب النيجري الذي تحسن اداؤه كثيرا مقارنة مع المباراة الاولى امام الغابون صفر-2، واعتمدت على الهجمات المرتدة التي خطف منها جمعة هدف الفوز.

في المقابل، كان المدرب الفرنسي رولان كوربيس في طريقه الى قيادة النيجر الى نقطتها الاولى في البطولة حيث اشرف على دفتها الفنية بدلا من المحلي هارونا دولا الذي بقي جالسا الى جواره دون ان يحرك ساكنا، لكن جمعة حرم المدرب الفرنسي من ذلك بتسجيله هدف الفوز.

واجرى مدرب تونس سامي الطرابلسي تبديلين على التشكيلة التي تغلبت على المغرب 2-1 في الجولة الاولى، فاشرك يوسف المساكني مسجل الهدف الثاني المباراة الاولى بعدما دخل بديلا لسامي العلاقي، ومحمد أمين الشرميطي مكان صابر خليفة المصاب والعلاقي.

في المقابل، اجرى كوربيس 5 تبديلات على التشكيلة فدفع بجيمي بولوس واوليفييه بون هارونا ويعقوبا سيدو علي وكوفي دانكواي وويليام نغونو مكان سليمان مازادو وقادر امادو وادريسا لاوالي ودجيبو تالاتو بوباكار ويوسوفو الحسن دانتي.

وكان منتخب النيجر الافضل اغلب فترات الشوط الاول وهدد مرمى ايمن المثلوثي في اكثر من مناسبة خصوصا عبر قائده موسى مازو الذي اهدر 3 فرص حقيقية للتسجيل، فيما اكتفت تونس بتحصين خطي الوسط الدفاع بعد انتفاضتها القوية في بداية المباراة والتي اسفرت عن افتتاحها للتسجيل.

وكاد مازو يمنح التقدم للنيجر عندما تلقى كرة خلف المدافعين بيد انها طالت عليه والتقطها الحارس ايمن المثلوثي (2).

ومنح المساكني التقدم لتونس من مجهود فردي رائع تلاعب من خلالها باكثر من مدافع وتوغل داخل المنطقة وتابعها بيمناه على يسار الحارس (4)، وهو الهدف الثاني له بعد الاول في مرمى المغرب.

وسدد الذوادي كرة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الايسر (7)، وادركت النيجر التعادل عندما خرج الحارس ايمن المثلوثي من مرماه لالتقاط كرة طائشة داخل المنطقة بيد انه اخطأ التقدير بعدما ضايقه المهاجم مصطفى مازو الذي حاول لمس الكرة بيده فتهيأت امام ويليام تابعها بارتماءة رأسية داخل المرمى الخالي (9).

it
2012/01/WB_AR_NW_sot_reax_maroc_-_tunisie_NW639153-A-01-20120124.flv

وهو الهدف الاول للنيجر في العرس القاري الذي تخوضه للمرة الاولى في تاريخها.

واهدر المساكني فرصة الثنائية عندما تلقى كرة داخل المنطقة فسددها ساقطة بجوار القائم الايسر (16)، ومثله فعل مازو بفرصة ذهبية لمنح التقدم للنيجر عندما تلقى كرة خلف المدافعين وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس المثلوثي لكنه سدد فوق الخشبات الثلاث (18).

وتابع مازو هوايته في اهدار الفرص عندما انطلق من منتصف الملعب وتلاعب باكثر من مدافع وتوغل داخل المنطقة لكنه تسديدته الزاحفة مرت بجوار القائم الايمن (30)، وأنقذ القائم الايسر تونس من الهدف الثاني عندما ابعد تسديدة قوية ليوسوفو بوباكار (34).

ودفع الطرابلسي بمهاجم اوكسير الفرنسي عصام جمعة مطلع الشوط الثاني بدلا من الشرميطي الذي كان تائها في الملعب في الشوط الاول، ثم اشرك اسامة الدراجي مكان زهير الذوادي بعد 5 دقائق.

وتدخل حارس مرمى النيجر في توقيت مناسب لقطع انفراد جمعة داخل المنطقة (57)، وكاد المساكني يفعلها بنفس طريقة الهدف الاول عندما تلاعب بالدفاع النيجري وتوغل داخل المنطقة لكن تسديدته مرت بجوار القائم الايسر (60)، وانقذ القائم الايسر النيجر من الهدف الثاني برده تسديدة قوية للمدافع ايمن عبد النور (64).

وسدد عبد الكريم لانسينا كرة قوية من ركلة حرة مباشرة بين يدي الحارس المثلوثي (80)، ثم تلقى مازو كرة داخل المنطقة وسددها بين يدي المثلوثي (83)، وأهدر عمار الجمل فرصة ذهبية لتسجيل هدف الفوز عندما تهيأت امامه كرة امام المرمى اثر ركلة ركنية لكنه سدد في المدافع جيمي بولوس (85).

وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة اقتنص جمعة كرة داخل المنطقة فتلاعب بالدفاع وسددها بقوة من مسافة قريبة على يسار الحارس النيجري (90).

وكادت تونس تضيف الهدف الثالث عبر العلاقي بيد ان كرته ارتطمت بالعارضة (90+2)

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.