كرة القدم - كأس أمم أفريقيا 2012

غانا إلى ربع النهائي لمواجهة تونس و"كيتا" يقود مالي إلى دور الثمانية

5 دقائق

تأهل منتخب غانا عن المجموعة الرابعة ليلاقي المنتخب التونسي في دور ربع النهائي، كما تأهل عن المجموعة نفسها منتخب مالي الذي سيواجه الغابون في الدور المقبل.

إعلان

حجز المنتخب الغاني، وصيف البطل والباحث عن لقبه الاول منذ 1982 والخامس في تاريخه بعد ان توج ايضا اعوام 1963 و1965 و1978، مقعده في الدور ربع النهائي من كأس امم افريقيا للمرة الثالثة على التوالي وذلك بتعادله مع نظيره الغيني 1-1 اليوم الاربعاء على ملعب "فرانسفيل" في الغابون ضمن الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة.

وانهى المنتخب الغاني الذي خسر نهائي النسخة الماضية عام 2010 امام مصر، الدور الاول في صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط بعد ان تغلب على بوتسوانا (1-صفر) ومالي (2-صفر) في الجولتين الاوليين، فيما فشل المنتخب الغيني في بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الرابعة في تاريخه بعد اعوام 2004 و2006 و2008 لان البطاقة الثانية كانت من نصيب مالي بفوزها على بوتسونا 2-1 اليوم ايضا.

 وضرب المنتخب الغاني موعدا في الدور ربع النهائي مع نظيره التونسي ثاني المجموعة الثانية في اول مواجهة بين الطرفين منذ الدور الاول لنسخة 1963 (1-1)،  

وقاد لاعب وسط برشلونة الاسباني سيدو كيتا منتخب بلاده مالي الى الدور ربع النهائي بتسجيله هدف الفوز في مرمى بوتسوانا 2-1 اليوم الاربعاء على ملعب الصداقة الصينية الغابونية في ليبرفيل في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن كأس الامم الافريقية 2012 لكرة القدم التي تستضيفها غينيا الاستوائية مشاركة مع الغابون حتى 12 شباط/فبراير.

وحولت مالي التي تلهث وراء اللقب القاري منذ عام 1972 عندما حلت ثانية، تخلفها بهدف لنغيلي موغاكولودي (51)، الى فوز بهدفين لغارا ديمبيلي (56) وكيتا (75).

وهو الفوز الثاني لمالي بعد الاول على غينيا 1-صفر في الجولة الاولى مقابل خسارة امام غانا صفر-2 فرفعت رصيدها الى 6 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة امام غانا التي تعادلت مع غينيا 1-1 اليوم ايضا في فرانسفيل.

وبلغت الاثارة ذروتها في المجموعة الرابعة عقب نتيجتي الجولة الثانية عندما فازت غانا على مالي 2-صفر، وسحقت غينيا بوتسوانا 6-1، حيث انفردت غانا بالصدارة برصيد 6 نقاط مقابل 3 نقاط لكل من مالي وغينيا في حين بقيت بوتسوانا في المركز الاخير من دون رصيد.

وبما ان نظام البطولة يعطي الاولوية للمواجهات المباشرة للفصل بين المنتخبين او المنتخبات المتساوية نقاطا، فان المنتخبات الاربعة للمجموعة الرابعة كانت تملك فرصة التأهل الى ربع النهائي مع افضلية لغانا التي كانت بحاجة الى التعادل، وهو ما حققته فتأهلت مع مالي.

وهي المرة الرابعة التي تبلغ فيها مالي الدور ربع النهائي في سابع مشاركة لها في العرس القاري بعد اعوام 1994 و2002 و2004 عندما حلت رابعة في النسخ الثلاث، علما بانها حلت وصيفة عام 1972 في اول مشاركة لها في العرس القاري لكن وقتها لم يكن يعمل بنظام ربع النهائي حيث كانت الدورة شهدت مشاركة 8 منتخبات يتأهل الاول والثاني الى نصف النهائي مباشرة.

يذكر ان نظام الدور ربع النهائي بدأ العمل به في نسخة السنغال عام 1992 عندما ارتفع عدد المنتخبات المشاركة الى 12، ثم اصبح العدد 16 منتخبا عام 1996 في جنوب افريقيا.

وتلتقي مالي، التي تفادت الخروج من الدور الاول للمرة الثالثة على التوالي، في الدور المقبل مع الغابون المضيفة الاحد المقبل في ليبرفيل.

وهو الفوز الثالث لمالي على بوتسوانا في 3 مباريات جمعت بينهما حتى الان بعد مباراتيهما في تصفيات كأس امم افريقيا 1996، حيث فازت 4-صفر في باماكو و3-1 في غابورون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم