كرة القدم - كأس أمم أفريقيا 2012

لاعبو المنتخب التونسي يضعون شارات سوداء أمام غانا حدادا على ضحايا بورسعيد

نص : أ ف ب
3 دقائق

أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم اليوم الجمعة في بيان نشره على موقعه على الإنترنت أن "نسور قرطاج" سيضعون شارات سوداء أمام غانا بعد غد الأحد في الدور ربع النهائي لكأس أمم أفريقيا لكرة القدم 2012، وذلك حدادا على ضحايا كارثة بورسعيد في مصر التي خلفت 74 قتيلا.

إعلان

غضب واحتجاج في القاهرة وبورسعيد بعد مباراة المصري-الأهلي والنواب يحملون المسؤولية للأمن

تونس تخسر صدارة المجموعة الثالثة أمام الغابون وفوز معنوي للمغرب ضد النيجر

أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم اليوم الجمعة أن لاعبي الفريق الوطني سيضعون شارات سوداء على الأذرع في مباراة الفريق ضد غانا في دور الثمانية لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم بعد غد الاحد حدادا على ضحايا كارثة استاد بورسعيد في مصر.

وقال الاتحاد التونسي لكرة القدم في موقعه على الانترنت "أمام حجم الكارثة الحقيقية بادرت الجامعة التونسية لكرة القدم بالطلب من الاتحاد الافريقي للعبة السماح للاعبي منتخب تونس - بالاضافة للوقوف دقيقة صمت على أرواح الضحايا - بحمل الشارات السوداء في مباراته أمام غانا."

وقتل أكثر من 70 شخصا وأصيب المئات عقب نهاية مباراة بين المصري البورسعيدي والأهلي في دوري مصر الممتاز لكرة القدم يوم الاربعاء الماضي.

وغزت أعداد كبيرة من المشجعين أرض الملعب في بورسعيد بعد فوز المصري 3-1 على ضيفه الأهلي وحاولوا الاعتداء على لاعبي الفريق الزائر وجهازه الفني وطاردوهم وهم في طريقهم نحو غرف خلع الملابس.

وفي بيان منفصل قدم الاتحاد التونسي التعازي لضحايا العنف وقال باسم الاتحاد التونسي لكرة القدم والهياكل التابعة والأندية المنتسبة نتقدم للاتحاد المصري الشقيق بتعازينا الخالصة بعد النهاية المأساوية لمباراة المصري البورسعيدي."

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم